المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصفاة الكويت الرابعة: الفائز كونسورتيوم إيطالي أو ياباني


أبومحمد
30-12-2007, 08:14 AM
المصفاة الرابعة: الفائز كونسورتيوم إيطالي أو ياباني
حصة الأسد في أعمال البناء والتخزين والشحن للشركات الكورية
ترى أوساط مطلعة في القطاع النفطي أن إعلان شركة البترول الوطنية شهر فبراير موعداً لتحديد الشركات الفائزة بمناقصة بناء مصفاة الكويت الرابعة (مصفاة الزور) يعتبر موعداً متأخراً نسبياً، ولاسيما أن المشروع قد تأخر عدة سنوات أصلاً، بسبب المعوقات التي اعترضت موقع المصفاة، وبسبب ارتفاع تكاليف بنائها. وكانت الشركة قد ألغت في مارس 2007 نتائج المناقصة السابقة للمصفاة، لأن تكاليف العروض المقدمة جاءت أعلى بكثير من حجم الميزانية التي خصصت لبناء المصفاة.

وبعد زيادة مخصصات بناء المصفاة للمرة الثالثة إلى نحو 14 مليار دولار، استقطبت الشركة عروضاً جديدة، تم تحديد نهاية ديسمبر الجاري موعداً نهائياً -بعد التمديد- لها. وكانت شركة البترول الوطنية قد لجأت إلى تقسيم مشروع المصفاة إلى عدة مشروعات فرعية، بهدف خفض التكلفة واستقطاب عدد أكبر من المتنافسين.

وقد لوحظ في الجولة الأخيرة من استقطاب عروض بناء المصفاة انسحاب عدد من الشركات التي كانت قد تأهلت في جولة سابقة، وقد انحصرت قائمة المؤهلين لإنجاز المشروع الرئيسي في المصفاة، وهو وحدة تكرير الخام بطاقة 650 ألف برميل يوميا، وضمنها وحدة إزالة الكبريت ومعالجة النافثا والكيروسين والديزل، انحصرت في كل من: كونسورتيوم سنامبورجيتي الإيطالي الذي يضم أيضا هونداي الكورية، وكونسوريتوم جيه جي سي الياباني الذي يضم جي أس الكورية الهندسية، وكونسوريتوم تيكنيب الإيطالي الذي يضم فوستر ويلر العالمية، وأس كيه الكورية الهندسية.

أما وحدة الهيدروجين ومعالجة الديزل، فتأهل لها كونسوريتوم تيكنيب الإيطالي، وكونسوريتوم هونداي الكورية، وداليم الصناعية الكورية، وجي أس الكورية الهندسية، وكونسوريتوم أس كيه الكورية، وبتروفاك الدولية. بينما تأهلت للوحدات الخاصة بمستودعات التخزين في المصفاة 10 شركات واتحادات صناعية في مقدمتها تحالف سي بي آي، وهناك نحو 7 شركات كورية بين الشركات المؤهلة، وأخرى إيطالية وشركة من سنغافورة (روتاري الهندسية).

أما مشروع التسهيلات البحرية لتصدير المنتجات، فتأهلت له 5 شركات معظمها من كوريا هي: سايبيم، وهونداي الهندسية، وهونداي للصناعات الثقيلة، وشركة آرشيرودون للبناء، وغلف لايتون.

وكانت «شيفرون» قد رفضت اقتراحاً سابقاً بالمشاركة في مشروع المصفاة لحل إشكالية «الموقع»، وقالت انها ليست مستعدة للمشاركة بنحو 6 مليارات دولار أو ما يعادل %50 من كلفة مصفاة الزور، خصوصا أنها قلقة من بطء عملية اتخاذ القرار في دولة الكويت، وذلك بعد تجربتها المريرة في مشروع حقول المنطقة الشمالية.