المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التويجري: مقومات اقتصاد المملكة الأكبر في الشرق الأوسط..


أبومحمد
11-01-2008, 12:15 PM
التويجري: مقومات اقتصاد المملكة الأكبر في الشرق الأوسط.. والاستقرار المصرفي ووفرة الموارد الطبيعية أكثر ما يميزه

لندن - طلال الحربي

نوه معالي رئيس مجلس هيئة السوق المالية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري بالدور الذي تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله في دعم الروافد الاقتصادية السعودية المختلفة وبين أنها نفذت برنامجا مكثفا وشاملا لإدخال إصلاحات على الاقتصاد الوطني بهدف توفير مناخ جيد للنمو الاقتصادي بمعدلات عالية ومتواصلة علاوة على تنويع روافد الاقتصاد مشيرا إلى مشروعات الخصخصة التي قامت بها الحكومة ومشروع تنمية الكوادر البشرية السعودية.

وأكد في كلمة له في افتتاح منتدى نمو التبادل التجاري بين دول الخليج وبريطانيا امس صلابة ومقومات اقتصاد المملكة العربية السعودية الذي يعد الأكبر في منطقة الشرق الأوسط حيث يبلغ الانتاج الكلي السنوي نحو 350 بليون دولار بالإضافة إلى أن المملكة لديها ربع الاحتياطات النفطية المؤكدة في العالم علاوة على أنها أكبر دولة منتجة ومصدرة للنفط، وأوضح معاليه أن اقتصاد المملكة يتمتع أيضاً ولله الحمد بمزايا فريدة من نوعها حيث تتوفر الموارد الطبيعية المتاحة والعملة النقدية المستقرة.. وتتمتع بالانخفاض النسبي في معدلات التضخم والنظام المصرفي القوي الخاضع للرقابة..

بالإضافة إلى مميزات السيولة الهائلة ونظام التجارة الحرة علاوة على وجود فوائض مالية في موازنات المملكة لعدة سنوات مشيراً الى أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تشجع تواجد المصارف الأجنبية على أراضيها لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية علاوة على تشجيعها استقطاب الخبرات والتكنولوجيا السلمية عالية الجودة والتي تعود بالنفع على شعوب المنطقة.

وكان منتدى نمو التبادل التجاري بين دول الخليج وبريطانيا والذي يركز على بحث الفرص الاستثمارية في القطاع المصرفي والمالي في منطقة الخليج قد افتتح أعماله في العاصمة البريطانية لندن أمس وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة وإيرلندا وسفراء دول مجلس التعاون الخليجي والسفراء العرب المعتمدين لدى بريطانيا وعدد من الدبلوماسيين البريطانيين وبمشاركة معالي رئيس مجلس هيئة السوق المالية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري وعمدة حي المال والأعمال في مدينة لندن اللورد الدرمان ديفيد لويس..ورئيس غرفة التجارة العربية البريطانية السير روجر توم كيز وعدد من الاقتصاديين الخليجيين والبريطانيين والمختصين الاقتصاديين في القطاعين العام والخاص بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبريطانيا، وكانت الدكتورة أفنان الشعيبي أمين عام غرفة التجارة العربية البريطانية قد ألقت كلمة ترحيبية قالت فيها إن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تشجع تواجد المصارف الاجنبية على أراضيها لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية علاوة على تشجيعها استقطاب الخبرات والتكنولوجيا السلمية عالية الجودة والتي تعود بالنفع على شعوب المنطقة وأكدت الشعيبي أن النمو في قطاع المصارف الخليجية سيستمر -بإذن الله- كما يتوقع خبراء الاقتصاد بالرغم من الاضطراب الذي تعاني منه الأسواق المالية العالمية مشيرة الى تصاعد الأرباح الكبيرة التي حققتها المصارف التجارية والمؤسسات المالية في دول الخليج العربية. وتناول المنتدى أربعة محاور هي: تمويل برامج البنية التحتية في دول الخليج وتحرير رأس المال والأسواق المالية ودور رأس المال الخاص والخدمات المالية في التدريب والتأهيل.