المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السعودية.. دعوات لتخصيص أسهم مجانية للفقراء في اكتتاب مصرف "الإنماء"


أبومحمد
17-01-2008, 11:51 AM
الخميس 09 محرم 1429هـ - 17 يناير2008م

البوعينين: منح أسهم مجانية في الاكتتابات جزء مهم من استراتيجية مكافحة الفقر
السعودية.. دعوات لتخصيص أسهم مجانية للفقراء في اكتتاب مصرف "الإنماء"




الرياض - نضال حمادية

خلط منح أسهم مجانية في بنك جابر الكويتي أوراق التوقعات بالمطالبات بالشائعات في الشارع السعودي، دافعا الحديث عن إمكانية تطبيق نفس الإجراء بحق مصرف "الإنماء" إلى واجهة الاهتمامات، لاسيما أن الخطوة الكويتية جاءت متزامنة تقريبا مع تحديد نسب وموعد اكتتاب "الإنماء" بوصفه واحدا من أكبر بنوك المملكة ومنطقة الخليج.

وكانت الكويت قد أعلنت قبل أيام عن تأسيس بنك جابر الإسلامي، برأسمال يعادل 100 مليون دينار (الدولار يعادل 0.277 دينارا)، على أن يخصص 76% من أسهمه للمواطنين كمنحة مجانية توزع بالتساوي، وتغطى تكاليفها من الاحتياطي العام للدولة.


شرطٌ غير كافٍ

وفي بداية حديثه قال المصرفي والكاتب الاقتصادي فضل البوعينين إن قرار تحديد نسب الاكتتاب في بنك الإنماء قد اتُخذ وأصبح ساريا، ولكن هذا لا يبرر أن يقفل الباب أمام توقعاتنا بمبادرة كريمة من خادم الحرمين الشريفين، مستذكرا موضوع دعم السلع الذي قيل كثيرا إن الحكومة لا يمكن أن تقدم عليه لمخالفته قوانين منظمة التجارة باعتبار السعودية عضوا فيها، إلا أن الملك عبد الله أصدر قرار الدعم دون تردد.

وأبدى البوعينين تحفظه على انشغال البعض بإجراء المقارنات كلما استجد حدث ما، مبينا: المقارنة الانتقائية بين مشروعات الدعم الحكومية في دولتين مختلفتين أمر لا ينبغي التعويل عليه كثيرا، على أساس أن هناك برامج دعم أخرى يفترض الإشارة إليها في إطار شامل، وليس اقتطاع أجزاء وبناء الأحكام عليها.

ولفت البوعينين إلى أنه كان وما زال من أول المطالبين بتطبيق فكرة "اكتتاب الفقراء"، بحيث تشمل جميع الطروحات الأولية وليس بنك الإنماء وحده، موضحا أن "إتاحة النسبة الأكبر من أي طرح أمام الأفراد شرط غير كاف لتعميم الفائدة ما لم يقترن بدعم يتيح للمعدمين وذوي الدخل المحدود المشاركة الفعلية في هذا الطرح".

وضرب البوعينين مثالا لكلامه باكتتاب "بترو رابغ" الذي عطل البعض حقهم فيه لمجرد ضيق ذات يدهم وقلة السيولة لديهم، رغم أن هذا الاكتتاب أتاح 75% من أسهمه للأفراد وهو طرح استثماري كبير من الدرجة الممتازة.


على مرحلتين

وأوضح البوعينين أن دعم الاكتتابات الكبرى يمكن أن يمر بمرحلتين، تركز الأولى على منح الفقراء أسهما مجانية تتكفل بتسديد قيمتها صناديق الدولة، باعتبار هذا المنح جزءا مهما من استراتيجية مكافحة الفقر. فيما تعنى المرحلة الثانية بتمويل من تنقصهم السيولة حتى لا تفوتهم فرصة المشاركة.

وركز البوعينين على إلزام الممنوحين بعدم التصرف في أسهمهم عدة سنوات، لما لذلك من أثر في تنمية تلك الأسهم وزيادة أرباحها، فضلا عن تعميم ثقافة الادخار الاستثماري شبه المفقودة لدى معظم طبقات المجتمع.

وعن توقعاته لنسبة الأسهم التي يمكن لبنك الإنماء أن يمنحها مجانا، إذا ما جرى إقرار خطوة كهذه، تمنى البوعينين أن تجد الفكرة سبيلها إلى التطبيق في كل الاكتتابات القادمة دون استثناء، معتبرا أن نسبة الأسهم المجانية تتوقف في النهاية على حجم الطرح وأهميته وعدد المستهدفين، ومفضلا فيما يخص بنك الإنماء أن يتم اقتطاع الأسهم المجانية من حصة الـ70% المطروحة للأفراد، وعدم المساس بحصص صندوق الاستثمارات ومؤسستي التقاعد والتأمينات البالغة 30% مجتمعة، لأن عوائد هذه الجهات موجهة أساسا لتحسين دخل المواطنين أصلا.

وجدد البوعينين تفاؤله بإمكانية حدوث تحول جوهري في اكتتاب بنك الإنماء لجهة منح أسهم مجانية، مستندا إلى أن هذا البنك إنما أُسس بمبادرة من خادم الحرمين الشريفين ليكون عونا للفقراء وأداة لتحسين حال من أرهقتهم تداعيات الانهيار في سوق الأسهم، ومن يملك هذه الرؤية الجريئة لا يستبعد منه اتخاذ خطوة أكثر جرأة، مادامت تصب في مصلحة أبنائه المواطنين، حسب البوعينين.


أقل تكلفة وأعم نفعا

وفي الشارع السعودي كانت الآراء هذه المرة شبه متفقة على أن اكتتاب "بنك الإنماء" فرصة لا تعوض لمساندة الفقراء والمحتاجين عبر تخصيصهم بجزء من أسهمه مجانا، وإن كان هناك اعتراض من البعض على المطالبة باتخاذ هذه الخطوة من باب "تقليد الآخرين ومجاراتهم"، معتبرين أن للسعودية "رصيدا كافيا من المبادرات" في هذا الاتجاه.

وأفاد الكثيرون ممن استطلعت "الأسواق نت" آراءهم بأن لديهم أملا في إعادة النظر باكتتاب "الإنماء" لمصلحة الفئات الأكثر احتياجا، لاسيما أن هناك متسعا زمنيا لتدراك الأمر قبل موعد الطرح المقرر في إبريل/نيسان القادم، مشيرين إلى شائعات بهذا الخصوص بدأ تناقلها بين الناس فعليا.

وقال المواطن فارس العمار إن اللافت في منح أسهم بنك جابر أنها ممولة من احتياطي الدولة الذي يشهد ارتفاعا متزامنا مع ارتفاع أسعار النفط، وهو ما يعطي الكثيرين أملا بلجوء السعودية لنفس الخطوة، حيث إن لديها في صندوق الاحتياطي 200 مليار ريال (الدولار يعادل 3.75 ريالا)، لن يستهلك تخصيص أسهم مجانية سوى جزء يسير منها.

وأعلن عايض شعيل تأييده لفكرة الأسهم المجانية من زاوية أخرى، حيث إن منح هذه الأسهم سيكون أقل تكلفة على الحكومة وأعم نفعا للفقراء، قياسا إلى مطلب زيادة الرواتب الذي مازال يخضع لأخذ ورد بين معارض ومؤيد.


مقارنات عابرة

ومع ترحيبه باقتراح الأسهم المجانية، إلا أن المتداول عبد الإله الهزاع عبّر عن أسفه مما أسماه المقارنات العشوائية، والتي لا تحسب حسابا لأي فروق بين طرفي المقارنة، سواء من ناحية عدد السكان أو حجم المشروع المطروح، علاوة على ما تسببه هذه المقارنات من ضغط نفسي للعاكفين على إجرائها.

فيما أكد فهد السالمي أن ظروف الغلاء ضاعفت التشويش على تفكير البعض تجاه بلدهم إلى درجة وصلت بهم لاستخدام وصف "عين عذاري" (كناية عن عين ماء تسقي البعيد وتضن بمائها على القريب)، وهو أمر غير مقبول إطلاقا، فكيف إذا كان نابعا من مقارنة مادية عابرة؟

يذكر أن رأسمال مصرف الإنماء السعودي هو 15 مليار ريال، مقابل 100 مليون دينار لبنك جابر وهو ما يعادل مليارا و377 مليون ريال (الدينار يساوي 13.77 ريالا)، وتقدر قيمة الحصة المطروحة من "الإنماء" بـ10 مليارات و500 مليون ريال.

ويتجاوز عدد الكويتيين حسب آخر الإحصاءات مليون نسمة بقليل، ما يعني أن حصة الفرد من أسهم بنك جابر المجانية ستبلغ قرابة 760 سهما .

ونص قرار تأسيس بنك جابر على منع جميع الممنوحين من التصرف بأسهمهم قبل مضي 3 سنوات من تاريخ تأسيس المصرف أو إدراج أسهمه في البورصة الكويتية، أيهما كان أسبق.