المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليوم تذبذب حاد بمؤشر الأسهم السعودية يعكس حيرة المتداولين تجاه السوق


أبومحمد
19-01-2008, 06:24 PM
تذبذب حاد بمؤشر الأسهم السعودية يعكس حيرة المتداولين تجاه السوق



دبي-شـواق محمد

عكست حركة مؤشر الأسهم السعودية الذي أغلق على مكاسب محدودة للغاية اليوم السبت 19-1-2008، اضطرابا شديدا في سلوك واتجاهات المتداولين تجاه السوق، وهو ما ظهر في صورة تذبذب حاد بين الصعود والهبوط، وهي حالة تخيم على حركة المؤشر العام منذ أسبوعين تقريبا، فيما يعزو محللون ذلك إلى سيطرة المضاربين على جزء كبير من نشاط السوق.

وأشاروا إلى أن ذلك الوضع عادة ما يحدث في مثل هذا الوقت من العام خلال موسم إعلانات أرباح الشركات السنوية، حيث يسعى المضاربون المحترفون للاستفادة من زخم الأخبار وترويج الشائعات في تحقيق مكاسب سريعة من الأسهم المتوسطة والصغيرة، وفي نفس الوقت محاولة الحفاظ على أسعار الشركات الثقيلة ضمن نطاق ضيق نظرا لما لها من تأثير على حركة المؤشر العام الذي يوليه المتداولون الأفراد أهمية كبيرة عند اتخاذ قراراتهم الاستثمارية.


وساعدت مكاسب سهم "سابك" في الدقائق الأخيرة من الجلسة المؤشر العام على الإغلاق مرتفعا بما نسبته 0.13% تعادل 15.48 نقطة، مسجلا مستوى 11559.45 نقطة، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 318.6 مليون سهم، بتنفيذ حوالي 219.1 ألف صفقة تقريبا، بلغت قيمتها نحو 12.475 مليار ريال (الدولار يعادل 3.74 ريالات). من جهته يرى المحلل المالي والاقتصادي الدكتور عبد الله الشاملي أنه مع ترقب النتائج المدققة للشركات القيادية التي ارتفعت أسعار أسهمها في الأسابيع الأخيرة، فقد تحولت السوق بكثافة نحو الأسهم المتوسطة والصغرى، في محاولة لاقتناص الفرص من قبل المضاربين وبعض المحافظ الاستثمارية في ظل البيانات الأولية أو المعلومات الداخلية المسربة من تلك الشركات. وأضاف أنه في المقابل لذلك فقد واجه العديد من الأسهم تراجعات شديدة خاصة في الأسبوع الماضي، حيث كانت أكثر حدة منها في الأسبوع الأسبق، وخصوصا في قطاعي التأمين والبنوك، وأصابت شركات متعددة عمليات جني للأرباح بعد صعود ملحوظ لها. وقال "مع اتجاه المؤشر العام دون متوسط سعره لآخر 10 أيام، واستقراره عند حاجز 11544 ألف نقطة نهاية الأسبوع الماضي، وإحرازه شمعة حمراء في ختام تعاملات الأسبوع الماضي في عمليات تصريف ملحوظة في العديد من الشركات الكبرى، يرجح أن يواجه المؤشر نقاط دعم جديدة تتوقف على إعلان نتائج الأعمال الرسمية للشركات عن مجمل أداء العام 2007، وخصوصا نتائج سابك والكهرباء والراجحي وغيرها من الشركات الكبرى". وتابع أنه "يشير التحليل الفني لمؤشر سوق الأسهم السعودية في ضوء حركة السوق حتى نهاية الأسبوع الماضي، أن نقاط الدعم والمقاومة قد تستمر في مدى أضيق من الأسبوع السابق، مع احتمالات تخطي المؤشر نقطة المقاومة الأولى عند مستوى 11826 نقطة، ثم يستمر صعوده لمستوى 12108 نقطة، وإذا لم يتمكن من اختراق نقطة المقاومة الأولى يصبح مستوى إيقاف الخسائر عند 11826 نقطة قبل هبوط المؤشر في اتجاه نقطة دعم عند مستوى 11401 نقطة يساندها بنقطة دعم جديدة عند مستوى 11257 نقطة.



توقعات الصعود ستبدو متحفظة فيما لو تم السماح للأجانب بالشراء مباشرة في السوق، الأمر الذي سيؤدي إلى تدفق مزيد من السيولة للسوق، وبالتالي ارتفاع المؤشر إلى مستوى يفوق تلك التوقعات
متحدث باسم منظمة الصحة العالمية

وربح سهم "سابك" ما نسبته 1.76% مسجلا سعر 216.75 ريال، وسهم "الكهرباء" بنسبة 4.67% إلى سعر 16.75 ريال، وسهم "الاتصالات" بنسبة 0.60% إلى سعر 83 ريالا. وفي السياق توقعت شركة "شعاع كابتال" أن تواصل السوق السعودية زخم الارتفاع الذي بدأته في منتصف 2007، منبهة إلى أن أي تراجع لأسعار البتروكيماويات قد يفشل تلك التوقعات. وقالت "شعاع" في تقرير لها، "ستقف خلف هذا الارتفاع المتوقع عدة عوامل إيجابية أهمها ترجيحات باستئناف الشركات تحقيق مستويات نمو جيدة للأرباح، وذلك بعد النمو المتواضع للأرباح المجمعة للشركات الذي تم تحقيقه خلال 2007 بسبب انخفاض أرباح الكثير من البنوك المدرجة". وأضاف تقرير "شعاع كابتال" أن هذه التوقعات ستبدو متحفظة فيما لو تم السماح للأجانب بالشراء مباشرة في السوق، وهو الأمر الذي يعتبر التقرير أنه سيؤدي إلى تدفق مزيد من السيولة للسوق، وبالتالي ارتفاع المؤشر إلى مستوى يفوق تلك التوقعات. ونبه التقرير إلى أن شركات البتروكيماويات المدرجة في السوق، والتي تزن أكثر من 30% من المؤشر العام، قد تشكل خطرا على توقعات التقرير لصعود السوق، فيما لو انخفضت أسعار البتروكيماويات. وأشار التقرير أيضا إلى أن حجم الاكتتابات الكبيرة خلال 2008، قد يؤثر سلبا على تحقيق التوقعات بالصعود إلى 13500 نقطة، فبالإضافة إلى الاكتتابات القريبة التي تم الإعلان عنها "زين ومصرف الإنماء"، فإنه ينتظر أن يتم طرح المزيد من الشركات وعلى رأسها شركتا "معادن" و"تداول". واعتبر أن من شأن الأموال التي ستستقطبها هذه الاكتتابات، والمرجح أن تزيد عن 45 مليار ريال، أن تحد من السيولة التي تتعامل في السوق ما لم يتم ضخ سيولة جديدة من قبل المستثمرين لتعويضها.


قالت السوق المالية "تداول" إنها أكملت إجراءات تخفيض رأسمال شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة من 1.2 إلى 109 ملايين ريال من خلال تخفيض عدد الأسهم من 120 مليون ‏سهم إلى 10.9 مليون سهم. حققت شركة أسمنت اليمامة أرباحا صافية عن العام 2007 بلغت نحو 730 مليون ريال، بعد خصم الزكاة، مقارنة بمبلغ 601.1 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي، بزيادة 21.45%، وبلغت أرباح الربع الرابع من العام الماضي نحو 125.6 مليون ريال بعد خصم الزكاة مقابل 111.7 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي بزيادة قدرها 12.4%، مرجعة سبب النمو في الأرباح إلى ارتفاع حجم مبيعات الشركة نتيجة للتشغيل التجريبي لخط الإنتاج الجديد. أظهرت النتائج الأولية للشركة السعودية للصادرات الصناعية أرباحا صافية 7.6 مليون ريال عن عام 2007، مقابل 12 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2006 بنسبة انخفاض قدرها 36.7%، فيما حققت الشركة أرباحا صافية عن الربع الرابع من العام الماضي بمبلغ 3.6 مليون ريال بنسبة زيادة قدرها 1536%، مقارنة مع الربع الرابع من العام 2006، علماً بأن ارتفاع أسعار وحجم صادرات الشركة إلى دول آسيا خلال عام 2007، ساهم في ارتفاع الأرباح التشغيلية لنفس الفترة رغم استمرار ارتفاع تكاليف الشحن. نمت أرباح الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية "سبيماكو الدوائية" عن العام 2007 بنسبة 15.3%، حسب نتائج أولية للشركة أظهرت أرباحا صافية 121.1 مليون ريال، مقابل 105 ملايين ريال عن نفس الفترة من العام 2006. حققت شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات "ينساب" أرباحا صافية من عمليات ما قبل التشغيل بلغت 94,4 مليون ريال لفترة السنة المالية الأولى، التي بدأت في 11 فبراير/شباط 2006، وانتهت في ديسمبر/كانون الأول 2007، فيما بلغت خسائر الربع الرابع من عام 2007 حوالي 23,5 مليون ريال مقارنة بأرباح بلغت 4,7 مليون ريال خلال نفس الفترة من عام 2006.