::منتدى الجبلان الرسمي::

::منتدى الجبلان الرسمي:: (http://www.aljblan.net/vb/index.php)
-   مــدونــات الأعــضـــاء (http://www.aljblan.net/vb/forumdisplay.php?f=116)
-   -   دع الأيام تفعل ما تشــــــاء ... وطب نفسا إذا حكم القضاء (http://www.aljblan.net/vb/showthread.php?t=22860)

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:20 AM

دع الأيام تفعل ما تشــــــاء ... وطب نفسا إذا حكم القضاء
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

تم افتتاح المدونه
يوم الثلاثاء / 21/9/2010
الساعه / 11:20دقيقه
الاسم/محمد الجبلي
العمر / 20
دع الأيام تفعل ما تشــــــاء ... وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليــــــالي .. فما لحوادث الدنيــــــا بقاء
وكن رجلا على الأهوال جلدا ... وشيمتك السماحة والوفاء

(( جعله منزل مبارك ))

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:24 AM

مقدمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة




يعتبر فن الكلام والحوار مع الناس من أهم الفنون والمهارات التي يجب اكتسابها؛ للارتقاء بشخصية الإنسان لأن اللغة والكلام وسيلتان لا غنى عنهما للتفاهم والتعامل مع الناس.

وقد اهتمت الكتب السماوية وأحاديث الأنبياء والحكماء والأدباء والفلاسفة بتوجيه انتباه الناس إلى خطورة ما يدور بينهم من كلام، معتبرة أن الكلام يمثل جانبا خطيرا من جوانب شخصية الإنسان، بل وتتحكم الكلمة في مصير الإنسان في الدنيا والآخرة.

وفي ذلك يقول الرسول الكريم - r - "الكلمة الطيبة صدقة"، وفي حديث آخر "وهل يجر الناس إلى النار إلا حصائد ألسنتهم" صدق رسول الله - r ".
ونظر الخطورة الكلمة وآثارها أكد علماء الاجتماع على أن الصمت قد يفوق الكلام في بعض المواقف.
وإذا كان الكلام من فضة فإن السكون أحيانا يكون من ذهب؛ لأن تأثير الخطأ في استخدام الكلمات يظل طويلا، ومتى قيل الكلام؛ فلا يسترد أو يمحى.
ولقد ذهب علماء النفس إلى اعتبار اللغة، ومستوى رقيها، ونموها، دلالة على نمو الإنسان العقلي ورقية الحضاري.
والإنسان الراقي المتحضر الذكي؛ هو الذي يتقن فن الكلام والحوار مع الآخرين، ويتمتع بمعرفة لغوية واسعة من حيث المفردات والاستخدامات. ذلك الإنسان الذي يستطيع تخير المناسب من الكلام في كل موقف، ويجيد تطبيق مبدأ "لكل مقام مقال".
والواقع أن لغة الحديث العادية ليست مجرد كلمات تحمل المعاني إلى المستمع؛ بل تحمل معها – أيضا – مشاعر المتكلم وانفعالاته.
ومن هنا فإن معرفة اللغة لا تقف عند حد ما تحمله من معان؛ بل يجب التمكن مما تحمله الكلمات من مشاعر وأحاسيس.
والحقيقة التي لا جدال فيها، أن الناس ليسوا متساوين في فهم ما يقال لهم. ويختلف الناس – كذلك – في فهم وإدراك ما يساق إليهم من كلام.
ولكي يكون الإنسان ناضجا في علاقاته الاجتماعية بالناس؛ عليه أن يتمكن من فن الكلام والحوار مع الناس ويتقنه.
وفي هذا الإصدار نجوب في رحلة مع الكلمات، وفن الكلام. تتعرف خلالها على كيفية اختيار الكلمات المناسبة قبل النطق بها وسحر اختيار تلك الكلمات. كيف تحقق المصداقية في كلامك؟ ويصبح كلامك نابعا من القلب؛ كي يصل بسهولة إلى قلوب الذين يستمعون إليك. نجوب مع المهارات التي ينبغي عليك إتقانها؛ لتتعلم فنون الكلام والحوار مع الناس.
كيف تنقل أفكارك للناس بسهولة دون أن يقعوا في مصيدة سوء الفهم. وكيف تصبح مستمعا جيدا للآخرين؛ لأنك لو لم تكن مستمعا جيدا؛ فلن تصبح متحدثا لبقا على الإطلاق؛ لأنك إن لم تنصت إلى الناس باهتمام؛ فلن يعيرك أحد أذنه مهما كانت كلماتك رائعة، ومهما كانت بليغة.
نتعلم كيف تجعل الناس يحترمون آراءك وكيف تقرأ ما بين السطور في كلمات الذين لا يريدون أن يبوحوا بها صراحة؟ وكيف يمكن أن تفوز بأي مناقشة دون أن تخسر أولئك الذين تتناقش معهم؟ وكيف تتخلص من ظاهرة نسيان الكلام وأنت تتحدث مع الناس؟ وكيف تمنح الحيوية لكلامك؟ وكيف تجعل الناس يشاركونك الكلام والحوار؟ وكيف تتحول إلى متحدث لبق بارع؟.
وبعد هذه الكيفيات الكثيرة اصطحبك في رحلة مع شخصيات المهمة وكيف تتكلم أمامها؟ وكيف تتكلم مع المنطوي على نفسه؟ وكيف تتكلم مع الشخصيات الاجتماعية المرحلة جدا؟ وكيف تتحاور مع إنسان مشاكس؟ وكيف تصبح مفاوضا ممتازا؟
إنها رحلة في نهايتها تستطيع فعلا أن تكون على علم ودراية تامة بفنون الكلام مع الناس وتعرف كيف تتكلم ومتى وما الذي يجب عليك قوله؟؟؟

ولعلى أكون بهذه الرحلة قد ساهمت بشكل فعلى في الوصول معك وبك إلى بر الأمان في عالم الكلمات الطيبة التي أتمنى أن تكون دائما وأبدا في ميزان حسناتنا.






والله الموفق والمستعان ,

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:24 AM

لماذا هذا الفن بالذات؟
فن الكلام والحوار مع الآخرين من أهم الفنون الإنسانية التي يجب أن يكتسب مهاراته كل إنسان يحاول الارتقاء بشخصيته وتطويرها.
ولو سألت أي إنسان عن مدى رغبته في إتقان فن الحديث الجذاب – سيعلن رغبته الفورية لتعلم وإتقان هذا الفن الإنسان المهم – فسيقول لك: إنني أرغب في تعلم فن الكلام والحوار؛ لكي أتخلص من ارتباكي ولعثمتى كلما تحدثت.. ولكي أكون حلو الكلمات، مقبولا اجتماعيا من الناس.
وثق يا صديقي؛ إنك بإتقانك لهذا الفن تستطيع استجماع شتات أفكارك وأن تكون قادرا على التركيز وعدم النسيان.. وتستطيع أن تفكر تفكيرا منطقيا متسلسلا؛ عندئذ ستكون قادرا على إقناع الناس بأفكارك والتأثير فيهم وعليهم، وتستطيع اكتساب ثقتهم وتقديرهم لك.
ولقد أكد علماء الاجتماع على أن اللسان هو قلم القلب، ورسول العقل، وإذا كان القلم أقوى من السيف؛ فإن الكلمة المنطوقة أقوى من كليهما، والمتحدث اللبق يمكن أن يسحر المستمع. بينما المتحدث المتملق يخدع المستمع إليه دائما، والداعية يستطيع أن يشعل أمة بأفكاره وآرائه. وهو ما يثبت ذلك الأثر المهم للكلمة في حياتنا جميعا.
وسأقول لك يا صديقي إننا جميعا نريد أن نتكلم ونؤثر في الذين يستمعون إلينا وجدير بنا إذن أن نقف الموقف السليم، ونسلك المسلك القويم، وعلى أساس وطيد؛ نبنى مبادئنا، وأن نستطيع إيصال هذه المبادئ إلى الآخرين.
من هنا جاءت أهمية إتقان هذا الفن الإنساني الراقي نريد بإتقاننا لفن الكلام والحوار والحديث مع الناس؛ أن نحصل على المقدرة الكلامية، والمقدرة الإقناعية، وأنا على ثقة من أنه باستطاعة كل منا تحقيق غايته من مخاطبة الناس بثقة، وقوة إقناع؛ لو تعلم وأتقن مهارات الكلام مع الناس، وتدرب على ممارسة هذا الفن، ولعل تنمية الثقة بنفسك هي الخطوة الأولى التي يمكن من خلالها إتقان هذا الفن وقبل أن تتعلم أصول
الكلام، أو قواعد التكلم؛ لابد أن تتعلم كيف تقهر مخاوفك؟ وتتعلم الشجاعة.. شجاعة الكلام في مكان عام أو مع جماعة لا تزيد على أصابع اليد الواحدة.
فإذا استطعت ذلك؛ فإنه بالتأكيد سيمكنك أن تتغلب على عقدة الخوف من الكلام التي تمثل مشكلة لكثير من الناس.
وثبت أن تأثير الكلمة على نفسية الإنسان أقوى من أي تأثير آخر؛ سواء أكان نفس المعنى مكتوبا أم مرئيا.. فالكلمة المباشرة المسموعة لها قوة فاعلة، وتأثيرها النفسي سريع، وتسرى في البدن – تماما – كما تسرى الكهرباء لو لمسها الإنسان رغما عنه..
والكلمات الفعالة يستخدمها الإنسان دائما؛ لتضحكه أو تبكيه .. لتجرحه أو تشفيه.
إنها الوسيلة التي يمكن من خلالها أن نفصح عن أنبل مشاعرنا، أو نعبر عن أعمق رغباتنا الإنسانية عن طريقها.
ولقد استخدم الإنسان الكلمة منذ قديم الأزل؛ للتعبير عن عواطفه، ومشاعره وأمانيه، وآلامه، واستخدامها لإقناع الآخرين بآرائه وأفكاره.
وثبت أن الكلمات لا تكتفي بخلق المشاعر العاطفية فحسب؛ بل وتخلق الأفعال – أيضا – ولا يقتصر تأثير الكلمات على بلد دون الآخر، ولا على شعب دون الآخر.. ولكن الكلمة تؤثر على النفس البشرية دون استثناء، ومن أجل هذا كله كان لابد أن نتقن جميعا فن الكلام والحوار مع الناس.. ذلك الفن الذي يعمل على الارتقاء بشخصية الإنسان وتطويرها من خلال كلماته الفعالة الممزوجة بالصدق، والحيوية، والعقلانية..


محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:26 AM

هذي القصه بعنوان (( ذياب وعمه خليف الاقشر )) . . . بقلمي < < <




ذياب يبلغ من العمر ست سنوات ولد يتيم يعيش عند عمه خليف و ذياب يدرس مع ابن عمه خليف وكان كل يوم يذهبون الي المدرسه وكان ذياب ولد شاطر ويحب المدرسه وكان من الاول لكن ذياب لم يسلم من عمه كان ياخذ ذياب الي البر ليرعي الابل من صباح الي المساء ويترك ابنه يكمل دراسته وذياب عند الابل يرعيها و كان يخاف من عمه خوفن شديد ولا يقدر ان يعصي عمه وكان يطيعه بكل شي وذياب لم يذهب المدرسه بسبب عمه الذي تركه عند الابل ليرعيه . .


((وبعد مرور سنين كبر ذياب بلغ من العمر 10 سنوات)) وقضا كل سنين التي فاتت معا الابل وشقا البر لكن عندما كبر ذياب قال ياعمي انا اريد انا اكمل دراستي واضمن مستقبلي ياعمي ولا اريد الابل لقد ضاع عمري وانا لم اكمل دراستي قال عمه خليف لا لا والابل من يرعيه ويحافظ عليه ياذياب وانت ماذا تستفيد من دراسه اذا درست < قال ذياب ياعمي اريد انا اكمل دراستي مثل ابنك وابناء عمي وشد الغضب بخليف وقام وضرب ذياب ضرب شديد قال ان سمعتك مره اخره تقول انك تريد ان تدرسه سوفا افعل وافعل قام ذياب يناظر عمه وعينيه تصاقد من دمووع ويبكي بكائن شديد (( يقول ياليت ابي حين ياليت ابي حين)) كان ما صرا كل هذا وانت ياعمي لقد ظلمتني قال خليف يالله اذهب اذهب الي الابل وهو في حالة غضب وذهب ذياب الي الابل وهو يبكي مايدري ماذا يفعل وذياب كان صابر على عمه وكان يرعي الابل في البرد شديد والحر شديد وابن خلبف كان لم يتي الي الابل كان يكمل دراسته وذياب عند الابل ضاع عمره كله معاه , , ,


وبعد مرور السنين كبر خليف وصار كبير فالعمروتعب وذياب كبر لم يكمل دراسته قال خليف لبن اخي ذياب ياذياب ريد انا ابيع الابل لكي ان تكمل دراستك وانا كبرت ولااريد الابل قام ذياب يناظر عمه وعينه فيه دموع وقام يصرخ ويبكي ذياب ياعمي لقد ضيعت عمري كله وانا في الابل والان تريدني ان اكمل بعد ماكبرت ياعمي قال خليف يابني توك صغير تصتطيع انا تكمل مثل ابن ابني((و باع خليف الابل وخذا المال كله ولم يعطي ذياب منها شي وعطها ابنه الذي كمل دراسته )) قال ذياب ياعمي اريد نصيبي من االابل قال مالك اي شي فيها انها ابلي وابل ابني! تعجب خليف وندهش بما قال عمه به وقال ذياب لا اريد منك شي ياعمي , , ,


وخذا المال كله ابن خليف ولم يعطي ذياب منها وراح ذياب كمل دراسته وتخرج من الثانويه العامه وهو عند عمه وابن عمه لم يلعم عنه بشى وخليف اصيب بمرض سرطان ولا يملك شي من المال وذياب كمل حتا خلص من الجامعه واصبح محامين ورزقا الله ذياب من المال بعد مااكمل دراسته ((وعمه خليف على فراش الموت )) كل ما يرا ذياب يبكي يقول ياليتني لم افعل وافعل وذياب خذا عمه وعالجه في احسن المستشفيات الخاصه على حسابه وخليف ندم على كل ما فعل بذياب ولكن بعد مرور الايام فارق الحياة عمه واصبح ذياب وحيدن في المنزل وتزوج ذياب ورزقه الله من الابنا , , ,

عن ابن عمر أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال:

(إن اليتيم إذا بكى اهتز لبكائه عرش الرحمن، فيقولاللّه تعالى لملائكته:يا ملائكتي، من ذا الذي أبكى هذا اليتيم الذي غيبت أباه في التراب،فتقول الملائكة ربنا أنت أعلم، فيقول اللّه تعالى لملائكته: ياملائكتي، اشهدوا أن من أسكته وأرضاه؟ أنا أرضيه يوم القيامة)


قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم:
[من ضم يتيما فكان في نفقته، وكفاه مؤونته،كان له حجابا من النار يوم القيامة،ومن مسح برأس يتيم كان له بكل شعرة حسنة ]اليتيم هو الشخص الذي فقد أحد والديه أو كليهما قبل أن يبلع الحلم, أى قبل البلوغ. وقد أوصى الإسلام برعاية اليتيم و كفالقة اليتيم من الأعمال الطيبة التي اوصى بها الرسول عليه الصلاة والسلام وتقدرها المجتمعات في مختلف الأزمان. وأولى الاسلام اليتيم أشد الاهتمام وعظم مكافأة الاحسان له , , ,


وسلام اختام , , ,

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:27 AM

اي والله اهوجس ولاني مرتاح
والحزن في حوش الحنايا بفاروع
امسيت من وصل المواليف مزاح
واصبحت من فرقا المواليف مفجوع
البارحه في غبة الوصل سباح
واليوم من عرش المواصيل مخلوع

يا صاحبي صرح الهوى والوفا طاح
والقلب كنه من عراويه مقشوع
كان احسب ان لحبنا عشرة ارواح
الين شفت الحبل بيديه مقطوع

العام خلي يسمع القلب لا صاح
واليوم مهما صاح ماهو بمسموع
يوم العهد به حده اسبوع لا راح
اسبوع ويعود علي شوق وادموع
واليوم خمس سنين والهم ما زاح
هم الفراق اللي بلا عذر مشروع
استغفر الله تسعه شهور يا صاح
في غيبتك قمت احسب اليوم بإسبوع
ضاع الحساب وشفت برق الجفا لاح
وأيّست لولا ان الرجا في مزروع
وحالي نحل والحال ماهو بمنساح
من كثر ما ضما للمواصيل واجوع
بليت في من دونه سيوف ورماح
وغدا علي وصله مثل حبة الكوع
له مني ان سره على الناس ما باح

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:28 AM

لاتمنح قلبك لمن لايقدر قربك


فلا تستغرب !!

إذا بحثت عن قلبك ولم تجده
وبحثت عن مشاعرك ولم تجدها
وبحثت عن احلامك ولم تجدها
واكتشفت أن السارق هو أقرب الناس إليك

فلا تستغرب !!
إذا ماتت أحاسيسك أمام عينيك
وماتت امانيك امام عينيك
ولفظت حياتك أنفاسها أمام عينيك
واكتشفت أن القاتل هو أقرب الناس إليك



فلا تستغرب !

إذا حكموا عليك بالشنق حياً
وبالضياع حياً
وبالموت حياً
واكتشفت أن القاضي هو أقرب الناس إليك

فلا تستغرب !!
إذا تحدثوا بالسوء عنك
ورموك بما ليس فيك من الصغائر والكبائر
واتهموك بما لم ترتكب من الجرائم
واكتشفت أن الظالم هو أقرب الناس إليك



فلا تستغرب !!
إذا استغلوا ثقتك بهم
وملئوا ظهرك بخناجر الغدر
وأفقدوك ثقتك بنفسك وبالآخرين
واكتشفت أن الخائن هو أقرب الناس إليك

فلا تستغرب !!

إذا دمروك داخلياً
واقتلعوا ورودك الحمراء
وعاثوا بالخراب في بساتين عمرك
واكتشفت أن المدمر هو أقرب الناس إليك


فلا تستغرب !!

إذا سقوك الحزن قطرة قطرة
وسرقوا سنواتك لحظة لحظة
ومزقوا أحلامك شريحة شريحة
واكتشفت أن المعذب هو أقرب الناس إليك

فلا تستغرب !!
إذا علموك الكراهية بعد الحب
والقسوة بعد الحنان
والغدر بعد الوفاء
واكتشفت أن المعلم هو أقرب الناس إليك

فلا تستغرب !!

إذا أصبحت علكة مهترئة تحت أسنان الآخرين
ولقمة سائغة في أفواههم
وحديثاً دسماً في مجالسهم
واكتشفت أن الفاعل هو أقرب الناس إليك

فلا تستغرب !!
لا تندهش مهما خسرت من الأشياء
ومهما اكتشفت من الأشياء
فقدرك أن تعيش في زمان كل ما به ممكن وجائز ومعقول

،،، لـــــــــــذلــــك ،،،،

لاتمنح قلبك لمن لايقدر قربك

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:28 AM

كيف صبح فنانا في العلاقات الإنسانية
هل تعرف المهارة التي بدونها لا يمكن أن تكون ناجحا في حياتك أبدا؟..
أنها القدرة على التواصل، والتعامل مع الناس، وقد تكون أذكى من اينشتاين، وأغنى من أمراء البترول، وفي ذهنك تتدفق أعظم الأفكار، وفي خزائنك ملايين الدولارات؛ ولكن ما قيمة هذه الأفكار وتملك تلك الدولارات إذا لم تتمكن من توصيل أفكارك
لاستثمارها الاستثمار الأمثل؟؟؟ ودون أن تكون قادرا على توصيل أفكارك، وآرائك، واقتراحاتك، ومشاعرك إلى الناس؛ لن يستطيع الناس أن يعطوك حقك من التقدير؛ مهما كانت ثروتك.
وهل هناك وسيلة أصدق وأوضح للتعبير عما يدور بداخلك من أفكار وآراء وأمان ومشاعر واحتياجات سوى "الكلمات"؟
وهل تعلم يا صديقي؛ أن إتقانك لفن الكلام والحوار مع الناس يجعلك أكثر ثراء وأقل تعقيدا؟؟ أما إذا أسأت استخدام الكلمات، فسيكون سوء التفاهم، وخيبة الأمل، وضياع الوقت، والعزلة؛ نتيجة طبيعية لعدم إتقان مهارة فن الكلام..
ولعل العصر الذي نعيش فيه "عصر المعلوماتية" والاتصالات المفتوحة بين الناس في شتى أرجاء العالم بالكلمات المنطوقة والمرئية والمسموعة والمكتوبة؛ عبر الانترنت والإذاعات وشبكات التليفزيون العالمية؛ يعطى تصورا أكثر دقة لأهمية الكلمة المسموعة وتأثيرها..
ولعل تنمية مهارات الاتصال وإتقان فن الكلام والحوار مع الناس وزيادة ثرواتك اللغوية وإجادة الحديث؛ يجعل منك فنانا في العلاقات الإنسانية، وقد يدرك معظمنا الدور القوى الذي لعبته (الكلمات) في تاريخ الإنسانية، والقوة التي يملكها الخطباء المفوهون في تحريك الناس، غير أن القليلين منا يدركون مدى قوتنا – نحن – لدى استخدام الكلمات؛ لكي نحرك أنفسنا عاطفيا؛ كي نتحدى سلبيتنا ونبث الحماس والقوة في أرواحنا؛ ولكي ندفع أنفسنا إلى العمل ونحقق أكبر قدر من الغنى من هذه الهبة الإلهية.
ولا شك أن استخدام الكلمات المشحونة عاطفيا؛ يمكن أن يبدل – وبصورة سحرية – حالة أي شخص من صورة إلى أخرى.
وثق يا صديقي؛ أنه بمجرد أن تقوم بتغيير قاموسك المعتاد للكلمات التي تستخدمها باستمرار؛ لكي تصف العواطف التي تشعر بها في حياتك؛ يمكنك أن تبدل في التو واللحظة طريقة التفكير، وطريقة الشعور، بل طريقة المعيشة
هل فكرت في استخدام كلمات جديدة لمجاملة الآخرين وليس لنفاقهم؟؟ هل فكرت في المميزات التي يتمتع بها المحيطون بك؟ مثل: الصراحة، الصدق، الأمانة، الأدب، الشجاعة، الوسامة، اللباقة.
هل صارحت هؤلاء بتلك المزايا.. وأنت تتمنى أن تجدها فيك بنفس طريقتهم، هل فكرت في أن تجعل الآخرين يشعرون بأهميتهم وبتقديرهم لذاتهم، وتقدير الآخرين لهم؟؟ حاول أن تفعل ذلك بإعطائهم الفرصة الكاملة للتعبير عما بداخلهم عندئذ ستصبح فنانا في العلاقات الإنسانية.
ومن أهم ما يجب أن تتعلمه في إطار تعلمك لفن الكلام والحوار مع الناس أن تقيم كلام محدثك وتخلص إلى أن تشعر بسرور من كلماته في نفسك – أو يحدث العكس – كما لا يجوز لك مطلقا أن تستطرد في الحديث دون أن تكون قد أعطيت المخاطب الفرصة الكاملة للتعبير عما يريده؛ لأن الحوار الناجح يقوم على مبدأ الأخذ والعطاء، كما لا يجوز مطلقا التكلم بصوت عال مزعج، ولا صوت منخفض مرهق.
ولكن يكون حديثك معبرا وصادقا؛ يجب أن تشعر بما تقول؛ فإذا كان هذا التجانس صادقا؛ وقعت كلماتك في النفوس موقعا حسنا، وأتت بالتأثير المطلوب وعند ذلك يمكن القول: إنك أصبحت فنانا في العلاقات الإنسانية..

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:30 AM

هلا بك يابعد عمري ياقلبي انت ياالغالي

........................ تهلي بي عيون الحب من اخر ليالـــــيها

تقول ارجوك لاتهتم انا في احسن احوالي

........................... تبسم لي وهي تمسح دموع العين بيديها

تقول الدنيا وش تسوى اذا ماشفتك اقبالي

........................ ابيع الكون لعيونك لجل لحظه معي فيها

تموت من الالم لكن تبي ماينشغل بــالي

....................... الا ياناس ياعالم وربي من يســــــاويها

وهلت دمعة عيوني بعد ماضاق بي حالي

...................سجدت ادعي بدون شعور الا يارب تشفيها

وقالت لو يشيلوني وعنك شدو ارحالي

......................... امانه يابعد روحي ابي روحك اوصيها

ابيك اجمل من الاول ابي كل ماتهيالي

......................... بعد موتي اشوفك مهتني روحي تهنيها


الاياطـــيبة الدنيا الاشـمسي وظــــلالــي

....................... نهاية روحي من قبلك عسى ربي يبديها

وشالوها بسرير ابيض وزاد الهم غربالي

........................... وضاقت فيني الدنيا وانا نفسي امنيها

وراحت تنتظر رجعه ودمع العين همالي

........................ الا لو العمر يعطى قسم بالله لاعطيها

وطاحت وردة من كفي وانا ماشي على فالي




...................... لقيت الشال في يدي يضمه قلب مغليها

جلست اراقب الساعه واانا ادعي ربي الوالي

.................... عسى ياربي يارحمن ياقادر تنجيـــــها

انا من لي بالهدنيا واعيش اشلون بحالي

............... . .بعدها ماابي نفسي وحتى الـناس مابيها

قسم بالله لو موتي يجيني قبلها اشــــوالي

............... ولاابي تبعد و تـــرحل وانا مــااقدر اوفيــها


وجو لي اربع اطباء وقلبي مشتعل صالي

............ امانه هاه قــولو لي امــــاني وش حصل فيها

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:30 AM

الكنز الذي نملكه جميعا:
هل فكرت يوما ما في أن تلاحظ ذلك الشيء المشترك الذي يجمع بين كل الناجحين في أعمالهم وحياتهم الخاصة؟؟
إنها قدرتهم الفائقة ومهارتهم في استخدام الكلمات بطريقة جذابة وفعالة إلى الدرجة التي تجعل علماء الاجتماع يجمعون على أن النجاح والفشل غالبا؛ ما يعتمد على ما نملكه من مقدرة أو انعدام المقدرة على التحدث.
يستطيع اكتشافه، واستخدامه الأمثل.وهو ما يعني أن كل منا يمتلك كنز،
قد لا تجد كلماتي هذه مبالغا فيها إذا أمعنت التفكير في أمر أولئك الناجحين في أعمالهم وحياتهم ولاحظت الأسلوب اللبق في الكلام الذي يتحدثون به مع سائر البشر على اختلاف طبائعهم، وستجد كلا منهم متحدثا لبقا ومستمعا جيدا للآخرين.
وقد أجرى "جيمس بندر" – مدير معهد العلاقات الإنسانية بنيويورك – دراسة على آلاف الناجحين والناجحات؛ باحثا عن الشيء المشترك الذي يمكن أن يوجد بينهم جميعا، ووجد أن هذا الشيء هو "مهارة استخدام الكلمات" كما وجد أن هناك ارتباطا شديدا بين إحراز القوة في التأثير على الناس، وبين مهارة استخدام الكلمات بفاعلية، حتى إنه يمكنك باطمئنان أن تتوقع زيادة ما تحرزه من قوة في التأثير على الناس لو قمت – بساطة – بزيادة فاعلية قوة كلماتك معهم.
كما وجد أن السعادة ترتبط ارتباطا كبيرا – هي الأخرى – بقدرتنا على الحديث الذي يسعدنا، ويسعد الآخرين؛ حيث ثبت أن سعادتنا تعتمد إلى حد كبير على مقدرتنا في التعبير عن أفكارنا، ورغباتنا وأمانينا وطموحاتنا أو إحباطاتنا من خلال كلامنا وحديثنا مع الناس، ورد فعلهم تجاهنا، ولعل ما أثبته علماء النفس في هذا الصدد ما يؤكد ذلك، فقد أثبتوا أن الكثير من الناس يشعرون بالتعاسة؛ لأنهم – لسبب أو لآخر – عاجزون عن التعبير عن أنفسهم، وأنهم يمضون حياتهم وهم يكتمون مشاعرهم وأفكارهم وانفعالاتهم في داخلهم دون أن يطلقوها في شكل كلمات.
وهذا بالتأكيد؛ يؤكد لنا أن بداخل كل منا كنزا يستطيع اكتشافه والتعبير عنه من خلال الكلمات المؤثرة الفعالة.
وثق يا صديقي؛ أن الاختيار الفعال للكلمات للتعبير عما بداخلنا، أو لوصف خبرتنا في الحياة؛ من شأنه أن يعزز العواطف التي تمنحنا أكبر قدر من القوة.
أما الاختبار السيئ للكلمات فسوف تجد أن من شأنه أن يدمرنا بذات السرعة، وبنفس القوة التي يمكن أن يدفعنا بها للأمام.
غير أن الحقيقة التي لا مفر منها تثبت أن معظمنا يختار كلماته دون وعي؛ حيث يعبر عن نفسه وكأنه يسير في نومه عبر متاهة الاحتمالات المتوفرة لدينا.. كما أن
الحقيقة تقول: أن الذين يعانون من عجزهم عن إثارة أي حديث، أو البدء به مع الآخرين، وخصوصا الغرباء عنهم؛ على الرغم من أنهم يختزنون في أنفسهم ثروة من الأفكار الطيبة والمثيرة؛ ولكنهم لا يعرفون كيفية استخراجها، والعجيب أن السبب في أن الكثيرين يجدون أنه من الصعب عليهم أن يكونوا من المتحدثين اللبقين؛ هو أنهم يخشون من ترديد كلام ممل أو تافه قد يلقي قبولا لدى الناس، أو يفتقد لمصداقيته.
وعليك يا صديقي؛ أن تدرك الآن – ذلك الكنز الذي تملكه من الكلمات، وعليك اختيارها بحكمة، وروية، واستخدامها بكل مهارة ممكنة..

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:31 AM

مهارات فن الكلام:
هل تريد أن تصبح محاورا مشهودا له باللباقة؟ ومتحدثا مشهودا له بالذكاء؟؟ فالمحاورة ليست مجرد تدريب على الإلقاء وانتقاء الكلمات والدراية بفنون الحديث؛ ولكن يلزمها لابد منها.
وأولى هذه المهارات: الرغبة في المعرفة.. أو ما يسميه البعض "فضولية المعرفة" والرغبة في معرفة المجهول، والبعد عن تدليل العقل لدرجة الكسل؛ فلا بد أن ندفع عقولنا للمعرفة، وأن نعيش مع عبارات؛ لماذا يحدث هذا..؟؟ وماذا يحدث لو..؟؟
فالتفكير يدعم الفكر، والكلمات أدوات التفكير.. والمعلوم أن لغتنا العربية من أغنى لغات العالم على الإطلاق؛ بمفرداتها، أن معجزة القرآن الكريم – بكلماته الاعجازية- جاءت للعرب الذين اشتهروا بين سائر الأمم بمقدرتهم الكلامية الفائقة، ومهارتهم في استخدام الألفاظ والكلمات خير دليل على ذلك..
ولكن كم كلمة نعرفها ونستخدمها منذ مولدنا حتى الآن؟؟ وما هو النمو في معاني الكلمات ومفرداتها التي نستخدمها عاما بعد عام؟؟ ولعل حب المعرفة وفضولية التعلم تدفعك إلى معرفة لغات ولهجات المهن المختلفة.
وعلى سبيل المثال: إذا سمعت موسيقى يقول لزميله: "لابد أن تدون المقام" أو "لابد أن تسيك أول حرفين" بالطبع لن تفهم شيئا ما لم تكن قد درست الموسيقى.
تسيك أول حرفين" بالطبع لن تفهم شيئا ما لم تكن قد درست الموسيقى.
ولكن حب المعرفة يدفعك لمعرفة لغة الموسيقار كذلك حب المعرفة والفصول هو الذي يدفعك لمعرفة اللغة الاصطلاحية لسائقي الشاحنات والصائغين، والسباكين، والطباعين وحتى مفردات لغة اللصوصيين.. وبصرف النظر عن العمل الذي تقوم به أو الشخص الذي تتحدث معه فلابد وأن تدرك معنى اللغة التي يتحدث بها وتفهمها جيدا كي تستطيع أن تحاوره بنجاح.
وثاني هذه المهارات التي أن تتوفر لك كمحاور جيد ومتحدث لبق: أن تتحلى بالشجاعة؛ لأن الكلام يحتاج إلى شجاعة، وهو ما أكده صديق لي يعمل بالمحاماة في القاهرة، وذاع صيته خلال السنوات الماضية يقول لي: إنه كان يشعر بالخوف في كل مرة يدخل فيها المحكمة؛ ليترافع أمام القاضي؛ لذلك كان ينتقى كلماته بعناية دقيقة ويحرص على دفع الكلمات بثقة متناهية؛ كي لا يظهر الخوف الذي بداخله، وعندما تخلص من خوفه أصبح يتحدث أمام كل قاض كأنه صديق أو إنسان تربطهما وشائج المودة والألفة؛ وذلك ما جعله يكسب القضايا.. القضية تلو القضية .. وذلك؛ لأنه يعرض رأيه مدعما بالمستندات وفي ثقة بالغة مجردة من الخوف وفي شجاعة تعلن عن إنه صاحب حق.
فالشجاعة تتطلب أكثر من قوة التمني، تحتاج قوة العزيمة وطرد الخوف نهائيا.
والمهارة الثالثة التي يجب التحلي بها: الثبات على الهدف والالتزام به.. فيجب على الإنسان الذي يرغب في أن يكون محاورا لبقا ومتحدثا بارعا أن يصمم على أداء ما ينبغي، ولا يأخذه الحديث المهارات فينسى ما بدأ الحديث بشأنه.
وثق يا صديقي؛ أن الثلاثة السابقة: مهارات متكاملة؛ لأن حب المعرفة يجعلك شجاعا؛ وإذا أصبحت شجاعا ستصمم على الوصول لهدفك: في أن تصبح محاورا بارعا يشهد له الجميع.
وعليك أن تثق يا صديقي؛ في أن الكلام هو أساس الحياة الاجتماعية عند الإنسان ولولا فنون الكلام التي أنعم بها الله على الإنسان لما كان هناك فارق يذكر بين
الإنسان والحيوان.. لذا أصبح تعلم فنون الكلام ومهارات الحوار اللبق شيئا أساسيا لا غنى عنه؛ لنجاح إقامة علاقات اجتماعية طيبة.
وبديهي أنه لا يسع كل إنسان أن يصبح متحدثا بارعا؛ لمجرد رغبته في ذلك، ولكن في وسع كل إنسان على الأقل؛ ألا يصبح مملا وهو يتحدث وأن يتجنب لحوق الملل بالسامعين وإشعارهم بالضجر أو السام.. وما عليك يا صديقي ؛ إلا محاولة انتقاء الكلمات مع الآخرين أو محاولة الاستحواذ على الحديث على الأقل.
ولابد أن تراعي عدة قواعد عند كلامك: أهمها: أن تدع الذين تتحدث معهم أن يحسوا ويشعروا بأهميتهم، وتعطيهم الفرصة الكاملة للكلام والتعبير عن آرائهم ومشاعرهم، وأن تتكلم في الموضوعات التي تلذ للناس، لا تلك التي تلذ لك شخصيا.. وأن تتجنب الجدال في مناقشاتك، ولا تحاول أن تناصب محدثك العداء في وجهة النظر، أو الرأي، وأن تتجنب الإدلاء برأي محدد؛ حتى تقف على رأي محدثك: وأن تتجنب الخوض في موضوعين رئيسين: هما الدين والسياسة.
وعلى أن تكون مخلصا في كلماتك؛ لأنه من السهل أن تتابع قول محدثك، ولكن الإخلاص في الحوار والمناقشة والحديث شيء آخر يأتي من شغفك لما يقال، وفي استطاعتك إن شئت أن تفوز بمشاعر مستمعك بأن تحول بلباقة مجرى الحديث إلى الناحية التي تلذ لمحدثك؛ وهنا يتاح لك أن تبدى إخلاصا في الاستماع لما يقوله محدثك لا من باب التملق، أو الرياء؛ وإنما بدافع شغفك المتأصل بالإنسانية عموما.
وعليك يا صديقي؛ كي تتقن فن الكلام والحوار مع الناس؛ أن تكون لنفسك محصولا وفيرا من المعلومات؛ فبهذا تضمن أن تبدى شغفا؛ إذا تناول الحديث موضوعا ألممت بطرف منه، وعليك أن تكون مستمعا طيبا وأن تتكلم دائما فيما يلذ لمحدثك وبمتعه وأن تتجنب الموضوعات الجدلية التي تتعارض فيها وجهات النظر.


محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:35 AM


في طقة الباب يفرح قلبـي وعينـي
أركض عليه أحسبك يابـوي طقيتـه
خمسة عشر عام تاركنـي وناسينـي
يا كبر ذنبك علـى بنتـك وسويتـه
أنا ضحية زعـل مـا بيـن قلبينـي
تفرقـوا والثمـن بالعمـر لا قيتـه
من صغرتي كنت أضنك فرحة سنيني
مير الله أقوى على اللي منك عانيتـه
طول الدهر عفتني واليـوم ترجينـي
عشان طاري المهر ياشين ما جيتـه
ويلي من الناس ما خلو حكي فينـي
وهذا أنت يا بوي عكس اللي تمنيتـه
أبيك ضـد الزمـن ساعـة يبكينـي
وأبيك تمسح سحايـب دمـع هليتـه
وإذا مرضـت يـا بيـي توديـنـي
تشوف وش عليتي من وضع قاسيتـه
تشتري لعبه يـا يبـه فيهـا تسلينـي
تاخذ بعضها وأنا آخذ منك ما أعطيته
في ليلة العيد ما ألقـى مـن يهنينـي
الا أمي اللـي تحـس بهـم أحفيتـه
يا بوي نظرة غلا ما هيـب تروينـي
أن حصل بالعمـر قربـك وحسيتـه
لو ني يتيمه لقيـت اللـي يعزينـي
وأنساك يا من ضويت الشمع وأطفيته
مصيبة أني ثمـر قلبـك وترمينـي
في ظل رحمة غريب صرت في بيته

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:39 AM

كيف تمنح الحيوية لكلامك؟
كيف تمنح الحيوية والدفء لكلماتك؛ كي تخرج منك لتصل إلى مستمعيك دون إعاقة؟! وبمعنى آخر كيف تجعل كلماتك دافئة صادقة؛ يشعر به المستمع دون أن يمل؟!

هناك ثلاثة أساليب يمكن أن يتبعها كل منا كي يمنح الحيوية والدفء لكلماته وحواره مع الناس:
الأول: التحمس للموضوع الذي تتحدث فيه.. فإن لم تكن مهتما شخصيا بالموضوع الذي تتكلم فيه ومؤمنا به؛ فلن تفلح على الإطلاق في إحداث الأثر المرجو من كلامك، مهما كافحت في هذا السبيل.
وتأكد أنك لو تحدثت في موضع تؤيده في قراره نفسك، وتتمنى تحقيقه؛ فإنه سيكون من السهل عليك إقناع مستمعيك به.
وثق يا صديقي؛ أن المتكلم متى اعتقد بما يقوله اعتقادا جازما وحازما وقال رأيه بحماسة؛ فإن سيكسب التأييد لكلامه، ويكون لكلامه الصدى الطيب، والتأثير الكبير المرجو ولتكن بداية الدفء والحيوية بكلماتك في اختيارك للموضوع الذي تؤمن به وإلقائه بحماسة صادقة.
فإذا أردت يا صديقي، أن تتكلم فكن معنيا بما تتكلم؛ وإلا فخير لك أن تصمت.
الثاني: أن تندمج بشعورك مع موضوعك.. فحديث المشاعر أكثر تأثيرا وحيوية من حيوية من حديث المعاني، ولهذا متى عشت تلك المشاعر مرة أخرى، وأنت تصفها؟! أو متى أعددت خلق الأحاسيس التي عشتها مرة أخرى فستكون كلماتك دافئة وأكثر جاذبية وتأثيرا.
الثالث: أن تظهر التشويق.. وأن تتكلم بجد وبحمية، ويصبح حديثك جادا مفعما بالحيوية والنشاط، وأن تحاول أن تشرك مستمعيك الحديث وأن يشعر المستمع لك، بأن كلامك موجه له، وتجعله يشتاق لسماع كلماتك.
وثق يا صديقي؛ أن نجاحك في إدخال كلماتك في قلوب الآخرين؛ يتوقف على نجاحك في أن تجعل كلامك جزءا من المستمعين لك، وأن تجعل المستمعين لك جزءا من كلامك، وأن تجعل لكلماتك موقعا حسنا في نفوس المستمعين، وأن تتخير الكلمات التي تساعد على بناء شعور من الود والألفة مع المستمعين.
بقى أن أقول: لابد أن تثق بحدسك؛ كي تمنح الحيوية والدفء لكلماتك وثقتك في حدسك يعني استماعك وتصديقك لصوتك الداخلي الذي يعرف ما أنت في حاجة إلى قوله، وما هي التصرفات التي يجب عليك اتخاذها؟!
فإذا لم تكن معتادا على تصديق حدسك؛ فابدأ بتخصيص وقت قصير لتصفي عقلك. وإذا وجدت أفكارا جيدة غريبة تظهر في عقلك، فإذا قال لك حدسك تحدث فيها فلا تتردد.
واتبع الأساليب الثلاثة التي من شأنها أن تمنح الحيوية والجاذبية لكلماتك، ولا تنس مدى أهمية نبرة صوتك في إعطاء الحيوية والجاذبية والثقة في كلماتك؛ لأننا جميعا وبلا استثناء نستخدم أصواتنا في التعبير عن أنفسنا أكثر من استخدامنا لأي وسيلة أخرى فالصوت يشكل أكمل سبيل للاتصال بين الناس، كما أنه يصل إلى الآخرين، ويعبر عن الأفكار والمشاعر، وعليك أن تختبر صوتك، لتعرف هل يعبر عن اليأس والخوف أم عن الشجاعة والأقدام؟ وهل أنت من هؤلاء الذين يتحدثون بصوت مبلل بالشجن أم من هؤلاء الذين يتمتعون بصوت رزين متزن قادر على أن يدخل إلى القلوب بأسرع من سرعة الضوء؟

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:44 AM

عندمـــا تختفي آثـــار خطــوات أقـــلام الكتــاب في الصفــحات


هل نكســر الأقلام ..؟!
.
.

كثير من الأبطـــال يغـــامر بحيــاته من أجـــل نجــاح مهمته ..

وتخلــــيد اسمه في صفحات التاريخ فهو ..مات قبل أن يسمع كلمــة ... بطـــل

وهناك رساميــن عاشوا متسوليـــن .. وعنـــدما رحلوا عن الدنيا ..

أنجـــذب الناس لرسوماتهم وبيعت لوحاتهم بملايين الدولارات

حالهم كســاعي البريــد يوزع على الناس الرســـائل .. وصندوقه فارغ


أدبــــاء .. وكتاب .. اودعوا الســـجن وعاشــوا في المهانة

مع هذا لم يستسلموا ويكســر أقلامـــهم

لانهم أيقنوا أن التاريخ هو من سيدفع ثمن أوراقهم

وبــدأ عندهم... عهـــد الكتابة على الجدران

شأنهم كالأســـد الذي يجول في الميدان المقفل


هنالك الكثير من الذين سخروا جام أحبارهم ليس لنشر ما يعتقدوه من أفكارهم

بل كان همهم الوحيد هو ترسيخ أسمائهم على صفحات التاريخ ...!


وهنالك من يمسك القلم بكل جبروت ..يخوض به الحياة بطولها وعرضها ..

ويصنع به المستحيل ..ويجسم به أعظم التصاوير

وهو لا يبحث بالرغم من كل ذلك إلى أن يشار له بالبنان ..

ولكن يبقى ذلك القلم الذي يخرج بعفوية ..وبدون أي تزييغ هو القلم المؤثر ..

المحرر للفكر من قيود الخوف ... الصانع للفكر المستنير المعبر الصادق ...


بينما هناك طائفة

تعيش في الحرية لكنها تنكس أقلامها في كل المواقف الحقيقة

هؤلاء ..ليس لهم وجـــود ..!!

لانهم كالجيف الصامتة في الصحــــراء


يجب ان نكتب لندافع عن كلمة حق او ان نوصل كلمة حق وتقديم فائدة لاخوان

لنا في كل مكان وبعد ذلك لايهم ان كانت النتيجة صفر او 4 اصفار

من كتب بسبب دافع داخلي لنشر الخير ونشر العلم المفيد لن يثنيه "صفر"

اما من كان همه وجوده هو فقط .. فهذا مصيره النسيان بدون شك...


خلاصــة الموضـــوع


لاتحزن عندما لا يرد على موضوع او عندمـا يحذف او عندما تجد عدد الزوار

لموضوعك قد تعدى المئة في حين ان الردود لا تتجاوز الخمسه



من أجل أن ننجح ... لابــد أن نعتاد طعم الفشل


فالإنسان الناجح عندما يتذوق مرارة الفشل يكون لديه رغبة وإصرار في تحقيق النجــاح

بل ان الفشــل يكون دافعــا لـه على الاستمــرار في المحاولــة

يرسم على الواح الخيال .. طيف النجاح ..


حتى لايصــاب بالجمود والدهشة........

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:47 AM


الحيآة كلعبة الشطرنج
فهنآك اللآعب الجيد وهنآك السيء ...




هنآك اللآعب المآهر الذي يوقع الجميع في فخآخه
وهنآك من يقع فيهآ دومآ



فهي لعبة شطرنج كبيرة
نلعبهآ جميعآ كل حسب موقعه من [الرقعة]



فهنآك من هم كــ


الجندي ~.


ينفذ الأوآمر دآئمآ

لآ يفعل سوى ـآ مآ

يطلب منه

اعتآد ان يكون على ـآ هآمش الحيآة
فهو ضعيف شخصية لآ يستطيع اتخآذ قرآرآته
معتآد على ـآ التنفيذ فقط
باختصآر هو نقطة في نهآية السطر ...

http://www.7rkt.at/uploader/uploads/059f5312b4.gif


الملك ~.



شخص اعتآد ان يأمر وينهى ـآ فقط
ان يكون في
مركز القيآدة

ان يكون محط الآنظآآر دآئمآ
لآ يستطيع سوى ـآ القآء الاوآمر
فهو لم يجرب التنفيذ
ولكنه شخص مسؤؤل جدآ
وهو يحب ان يكون عنوآآن في الصفحة ..


http://www.7rkt.at/uploader/uploads/059f5312b4.gif


الفيل ~.



يبحث عن القوآنين ليخرقهآ
فهو يعتبرهآ وضعت لمخآلفتهآ
يمشي دآئمآ في خط مآئل
متهور ’ غير مسؤول ’ فوضوي
ولكنه يكون مخلصآآآ جدآ اذآ
أحب

http://www.7rkt.at/uploader/uploads/059f5312b4.gif


القلعة ~.


يمشي في خط مستقيم
شخص ملتزم يحترم القوآنين
لآ يمكن ان ترآه يقطع اشآرة او يمشي عكس الخط
منظم جدآ لآ يحب الفوضي
ولكنه كسوول قليلآ
ينآم مرتآح البآل فهو لآ يفعل مآ يلآم عليه
شعآره " البآب الي يجيك منه الريح سده واستريح "

http://www.7rkt.at/uploader/uploads/059f5312b4.gif


الحصآن ~.



شخص يمشي على ـآ جرآح الآخرين
لآ يهتم بمشآعر احدكل مآ يهمه هو التقدم للامآم
حتى لو كآن هذآ على ـآ حسآب الآخرين
ينظر للآخرين على ـآ انهم اقل منه
ولآ يستحقون ان يسآعدهم او يسآندهم ..


http://www.7rkt.at/uploader/uploads/059f5312b4.gif


الوزير ~.

مرن جدآ
لآ ييأس ابدآ
[مهمآ] حصل

فهو اذآ اخفق في هذآ الامر
يحآول مرة اخرى ـآ وبطريقة مختلفة
الى ـآ ان ينجح في النهآية
شعآره


" لآ يأس مع الحيآة ولآ حيآة مع اليأس" ...

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:48 AM


إلســلأم عليكـم ورحمـهـ الله وبركـآتهـ ..


قد يلاقي [ البشر] صعاب في حياتهم

فلا تكون ردة الفعل سوى أنهم
ينزلون [ اعينهم ] لتسقط [ دمعاتهم ] منها
فيرفعون أعينهم لـ [ يبصروا ] من جديد . .







×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما رأيت جميع من حولي تعساء يريدون العيش ولكن
دون جدوى لا[وطن] لا [عيش] ولا[أمل] . .






×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما رأيت أقرب أصحابي رحل مني دون سبب
ويتركني مليئا ب [جروحي] العارمه التي تسبب لي بها .

×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما رأيت أنسان يبحث عن السعاده
وهو منغمس في [ شهواته] ولا يعلم ان السعاده الحقيقه
هي القرب من [الله] عز وجل . .

×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما رأيت أحباب تفارقوا بعد طول عناء
بسبب [ عيوب ] الطرف الاخر
ولكن كل انسان له عيوبه وليس[ كامل ] . .

×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما رايت طفل [يبكي]
يقول [ماما] أبي مويه ابي [خبز] عشان أنام . .






×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما رأيت رجل [خائن]
رغم وفاء المرأه له . .

×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما رأيت الوقت أصبح وقت
[ مصالح ] . .

×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما رأيت الأم تسهر طوال الليل لأنتظار أبنها
وهو يعيش حياته بعيدا عنها متناسياً راحتها .

×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما أخرج لأرى [ التشرد ]






قد زاد تمرده في الشوارع . .





×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما أرى الحزن قد خيم على جميع البشر

ليستسلموا له مودعين [افراحهم] . .

×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما أرى الفتاة وقد نست عفتها وخمارها
لتتشبه ب [ الغرب] وقد جعلتهم قدوة لها . .

×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما أرى الفتاة او الشاب
. . يتلاعب كل منهما بـ [ مشاعر ] الاخر






×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما أرى [الحب] وقد أصبح سلعه
يتداولونها بالحياة . .





×?°][ رفعت عيني بعد ما دمعت ][×?°

حينما أرى كلمة [ احبك ] تقال فقط
لنيل رغباتهم ليس من اجل الحب نفسه . .
.
.
.
.
.













...والكثير من الأمور
التي تحدث لنا
تجعلنا نرفع أعيننا بعد ما تسقط دمعاتها
والتي لو نستطيع سردها لملأنا ملايين الصفحات . .

محمد بن حلبيد 21-09-2010 11:51 AM



مااجمل ان يكون لديك فى الدنيا انسانـ♥♥ـ


يسال عنك إن غبت ••••

يقترب منك إذا بعدت ••!








مااجمل ان يكون لديك فى الدنيا انسانـ♥♥ـ



يخاف عليك •••• يحــبــك
يرعاك •• يشاركك الفرح والسعاده •• والالم



مااجمل ان تندمج ارواحكم معا •• فتصبحوا قلبا وعقلا واحدا

تفرحون معا •• •• تحزنون معا •• وتتألمون معــــا






مااجمل ان يكون لديك انسانـ♥♥ـ



يحسن الظن بك ويغفرلك ان اخطأت •• ••

ويلتمس لك العذر ان له اسأت


مااجمل ان يحفظ غيبتك •• •• ويدافع عنك •• ••

ويقطع لسان من يتكلم عليك








مااجمل ان يكون لديك انسانـ♥♥ـ



يشدد من ازرك ان ضعفت

ويشجعك ان جبنت •••• ينصحك ان اخطأت








مااجمل ان يكون لديك انسانـ♥♥ـ

كاتما للسر •• حافظا للعهد

وفيا للوعد •••• صاق اللسان والقلب




























فاذا كنت تملك هذا الشخص •• فهنيئا لك به فقد ربحت

فحافظ عليه كعينيك •• واحمد الله على نعمته عليك

انسان كهذا فى هذا الزمان الذى نعيشه كنز مفقود

اذا وجدته لا تجعله يضيع منك هباءا

http://www.aljblan.com/vb/dc.net.sa-...c/progress.gif

محمد بن حلبيد 21-09-2010 12:15 PM

يامنتدى لوعنك سجيت = ما تطول السجه لو ليله

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:32 PM

يانـاس والله قلبـي اليـوم بيطـيـر
لجل الفرح بإحسـاس غالـي وعالـي

إحساس رجــلٍ حيّر الوقت تحييـر
ولقـى مـراده بعـد طـول الليالـي

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:33 PM

لقـى مـراده عنـد بنـت المناعيـر
بنـتٍ أصيـلـة ماتهـاب العوالــي

بنـتٍ ثقيـلة أصلها الطيـب والخيـر
بنت الكرام الأسْـد شهـم الخصالـي

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:33 PM

إلى أقبلت لمّـي لهـا شعـري يديـر
حـرفٍ مثـل صقـرٍ بروس الجبـالي

سطّر لها حرفي من المـدح تسطيـر
مـا طالهـا قبلـه كبـار المعـالـي!

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:34 PM

هي وصفهـا مالـه قيـاس ومعاييـر
هي زينها إيفـوق وصـف الخيالـي!

سبحان من صوّر بها الحسْن تصويـر
لين أصبحت بالزين مضرب مثالـي!

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:35 PM

من زينها يبصر به أعمـى النواظيـر
ويشهد على حسنـه ملـوك الجمالـي

هي ريح مسك مقطّر بزيـن تقطيـر
وعيونهـا تسحـر قلـوب الرجالـي

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:36 PM

سهلة طبوع وما بهـا حـب تعسيـر
أميــرةٍ للغيــد أصـل الـدلالـي

لا من حكت أصبح بالأنفـاس تعطيـر
أبيـع لجلـه كـل حالـي ومـالـي

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:36 PM

هي وجهها مثل القمـر شـعّ تنويـر
وخدودهـا مـن زود نـوره يلالـي

هي قولها ما فيــه كـذبٍ وتقصيـر
ومـا فيه نـم وحكـي قيـلٍ وقالـي

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:37 PM

يا غالية لك في حشـا القلـب تقديـر
يفداك قلبـي يـا بعـد عمـر حالـي

شانـك بقلبـي اعتـلا دون تبـريـر
قـدرك ثبـت مالـه فيـومٍ زوالــي

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:38 PM

سخّرت لجلك حبـي اليـوم تسخيـر
وأرخصت لجلك كل من كـان غالـي

إذا غلطت أحمل لك أجمـل معاذيـر
محــال أزعلّـك في وقـتٍ محالـي

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:39 PM

وإلى بغيتـي المـدح جيتـك بتعبيـر
مثـل الشهـد جـذّاب حلـوٍ وحالـي

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:39 PM

واللـي يذمّـك يـا بعد قلبي إيصيـر
مثـل الـذي يـذم عمّـي وخـالـي!

محمد بن حلبيد 21-09-2010 04:40 PM

أدعي عسى دايم تكونيـن فـي خيـر
والله يجّنـب عنْـكِ حـزن الليـالـي

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:18 PM

قـصـتـي لوو قـلـتـهـآ شـآب آلـجـنـيـن ..!!
.................يـآبـقـآيـآ آلآمـس يـآمـعـنـىآ آلـحـيـآه ..!!

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:18 PM

اروح وارجع وأجي وأروح وأرجعلك..
وأنوي أفراقك وأجي وأغير أقوالي ،،

مدري غلاك بصميم القلب يشفعلك..
أو أني أصلا من أحساس الزعل خالي

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:19 PM

بلاش .. نعيد بالموضوع مدام النيّه ؟ الفرقا"
"عن أذنك .. لوتكرمت .. وأنا أعرف وشهو الباقي !! ؟


وداع !!
لعذرك التافه
. وكذب أجفونك الغرقا"
"وداع لزيف أشواقك وصدق وطيب أشواقي ؟؟

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:20 PM

لا صار حلمك في يد [ الوقت والناس ]
......... لا الناس تفرح لك .. ولا الوقت يرحم

أغسل يدك من حلمك بموية اليآس
......... وأهرب بلا حلمك عسى بس .. تسلم

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:21 PM

موكل من قال آغليك[يغليك ] . .ليه !
هو كل مسلم في زمنا يصلي= ..؟ ~

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:21 PM


مثل الزجاج في رقته { إحساسي } قابل للكسر
000ميـر الزجاج لآ انكسر حـآذر تقرب .. ترى يجرحك

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:22 PM

يا قلب جرحك سبته من طبيبك .. يا القلب ليتك بالوفاء ما تماديت
من حبنا كل السعاده نصيبك .. يا فاقد الإحساس عني تخليت
وش فايدة لو قلت عني حبيبك .. وإنت بحياتك ما أظن يوم حبيت

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:25 PM


ســآعة وَأنآأگتب : هنــآوَهنــاك وَاتعثـّر،،
احـآول إنـي بـ/ لحظـة،،اگسـرسگـآتي ..
إن قلت : أقــدر على النســيآن / مـآأقدر..
أقســم ،، گـ / أنگ إنخلقـت{ جزءمن ذاتي...

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:29 PM

مآ [ تمنيت ] إلآ شيء من الـ/ زمآن ’
تبقى كفي تحتضن كفك [
أمآن ] !

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:30 PM

يكلمني عن جروحه .. وأنا من سبِّته / مجروح !
يسولف لي عن (أحبابه) وأسولف (عنَّه) لـ حاله ..

أحس في دمعة عيونه , وتطلع من بكاه الروح ,
وإذا يفرح مع غيري . . . بكى " قلبي " و / هنَّاله .

محمد بن حلبيد 24-09-2010 03:31 PM



حبيت آسجل على بيض الموآجع .. حضور
..........لو مآلي من آلحضور : آلآ .. آلتعب/ و آلعنآ !

يكفيني آكسب قلوب آحباب و آرضي غرور ..
..........إنسان يعني لي آلعآلم,, هناك و هنـآ ,,!


الساعة الآن 08:55 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها فقط . ولسنا مسؤلين عنها بأي شكل من الأشكال .

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
اختصار الروابط

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95