إظهار / إخفاء الإعلانات 
عدد الضغطات : 6,297 عدد الضغطات : 7,414 عدد الضغطات : 10,770 عدد الضغطات : 4,825 الديوان الشعري
عدد الضغطات : 5,833
إظهار / إخفاء الإعلانات 
سوالف صورتي
عدد الضغطات : 4,633 اقلام من الجبلان
عدد الضغطات : 4,047 قناة منتدى الجبلان
عدد الضغطات : 4,748 مشاكل وحلول المواقع
عدد الضغطات : 2,815
شخصيات من الجبلان
عدد الضغطات : 5,679 اطلب توقيعك من مصميمي المنتدى
عدد الضغطات : 2,627 عظو بالمطبخ
عدد الضغطات : 2,746 طلبات البرامج
عدد الضغطات : 2,585

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
توضيح لـ النسَب [ الكاتب : " فهد الجبلي " - آخر الردود : " فهد الجبلي " - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     المصممين [ الكاتب : محمد بن حلبيد - آخر الردود : محمد بن حلبيد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     اعلان مشاركة مهرجان الملك عبدا... [ الكاتب : محمد بن حلبيد - آخر الردود : محمد بن حلبيد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     عم ينصح بناخيه [ الكاتب : خيال الصبحا - آخر الردود : فهد عيد الجبلي - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 2 ]       »     اقتراح جديد : [ الكاتب : محمد بن حلبيد - آخر الردود : فهد عيد الجبلي - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 3 ]       »     تخيل لو تجي يمي [ الكاتب : سلطان الجبلي - آخر الردود : فهد عيد الجبلي - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 2 ]       »     الجبلان تنعى فقيدها الشاعر الك... [ الكاتب : اللجنة الاعلامية - آخر الردود : سلطان الجبلي - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 4 ]       »     قبضة جمر و بالحشى غيرها أجمار.... [ الكاتب : * جمرة مطير * - آخر الردود : سلطان الجبلي - عدد الردود : 335 - عدد المشاهدات : 11222 ]       »     (*هـــــــــــــدوء*) [ الكاتب : (*قمرهم كلهم*) - آخر الردود : سلطان الجبلي - عدد الردود : 2240 - عدد المشاهدات : 52428 ]       »     عيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير... [ الكاتب : محمد بن حلبيد - آخر الردود : سلطان الجبلي - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 2 ]       »    


تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

العودة   ::منتدى الجبلان الرسمي:: > الأقسام الاسلامية والعامة > مجلس الحوار والنقاش الجاد
 

مجلس الحوار والنقاش الجاد منبر حر للراي والراي الاخر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-2009, 06:06 PM   #11
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



اقتباس:المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهداللويمي الله يبيض وجهك اخوي محمد على نقلك الطيب

مميــــــــــــــــــــز مميـــــــــــــــــــز

لاهنننننننننننننننننننننننننننننت



ولا انت . . . اشكرك على المرور الطيب


 
 توقيع : محمد بن حلبيد



رد مع اقتباس
قديم 04-11-2009, 06:33 PM   #12
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



اقتباس:المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضجة مشاعر جميل جدا .. لكن التطبيق صعب للغاية وخاصه اذا كان من تحاوره لا يمتلك ادنى رقي للحوار
قلي كيف تتعامل مع عامة الناس ؟؟


كيف تتفادى ان يناقش العضو والمفروض ان يناقش الفكر ..



اشكرك على مرورك المعطر والذي اسعدني جداا , , ,

انا اقولك كيف تعامل معا عامه الناس - أعمل على ضبط أعصابك و المحافظة على هدوئك
-و حاول أن تصغي إليه جيداً -و تأكد من أنك على استعداد تام للتعامل معه
و- لا تحاول إثارته بل جادله بالتي هي أحسن - وحاول أن تستخدم معلوماته و أفكاره -و كن حازماً عند تقديم وجهة نظرك- أفهمه أن الإنسان المحترم على قدر احترامه للآخرين -و ردد على مسامعه الآيات و الأحاديث المناسبة -و استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن


 
 توقيع : محمد بن حلبيد



رد مع اقتباس
قديم 04-11-2009, 06:36 PM   #13
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



اقتباس:المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عوض1 محمد بن حلبيد
إختيار موفق جدآ وموضوع مهم ومفيد للجميع
دمت بهذا التميز والله يعطيك العافيه ولاهنت.



الله يعافيك باين عوض ومروك وسام على صدري


 
 توقيع : محمد بن حلبيد



رد مع اقتباس
قديم 04-11-2009, 11:00 PM   #14
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي




قبل أن تبدأ الحديث:
هل تفكر فيما ستتحدث به قبل أن تبدأ حديثك؟؟.. إن كنت فعلا كذلك؛ فأنت بالطبع تعرف لماذا تتحدث؟ وما هو الهدف من حديثك وكلامك مع الناس؟؟ وهو ما يجب أن يفعله كل منا..
ولكن الواقع يؤكد أن معظمنا يشارك في الأحاديث على سبيل المجاملة، أو إثبات الوجود.. وقليل منا يعرف ماذا سيقول؟ ولماذا سيقول هذا أو ذاك؟؟! وقبل أن تبدأ حديثك؛ لابد وأن تكون واثقا من الهدف الذي ترنو إليه من حديثك؛ لأن المتحدث الواثق هو الذي يبدو متحكما في كلماته. هو متحدث قد أعد كلماته في عقله من قبل..
لم يحفظ كلمات؛ كي يرددها، ولكنه يعي مفهوم كلماته ودلالاتها وتأثيرها.
ودعني يا صديقي؛ أسألك هل عندما تذهب إلى رحلة ترفيهية لا تقوم بالأعداء الجيد لها؟! هل تبدأ رحلتك هذه دون معرفة المكان الذي تريد أن تصل إليه؟! أو كيف ستذهب إلى هناك؟ أو ماذا ستفعل حين تصل؟! إن الإجابة سوف تأتي منك بالنفي، ومادامت الإجابة وضع خاتمة جيدة، ونجدهم ينتقلون في حديثهم من نقطة لأخرى، وحين ينتهون من نقاطهم يتوقفون. وهكذا يتصور للمستمع أنهم تركوا الحديث بدلا من أن يختموه، وهم بذلك يجعلون المستمع يتعجب مما فعله معه محدثه الذي تركه مندهشا ولديه شعور بالحيرة تجاهه.
ولعل أظرف تشبيه لقواعد فن الكلام من الناس، كان تشبيهها بلعبة البيسبول لها نقطة بداية وأهداف عديدة وقواعد للوصول؛ لخاتمة مقبولة؛ ونفس الشيء يحدث في الحديث بداية عبارة عن مقدمة مقبولة أو تمهيد، ثم عدة قواعد في نقاط محددة ثم العودة إلى الخاتمة.
وتشبيه أخر لفن الكلام بقيادة السيارة التي تستخدم فيها الإشارات الضوئية والصوتية؛ لتنبيه السيارات الأخرى لما ستفعله، وكذلك فن الكلام يمكنك استخدام الانتقالات المختلفة، لكي يتمكن المستمع من متابعتك والإصغاء إليك، وأهم الانتقالات التي يمكنك استخدامها لجذب مستمعيك: تغيير اتجاه الحديث، أو إضافة شيء جديد له،
توضيح الفكرة بأسلوب غير مباشر، أو التحرك لفكرة جديدة، ولابد من وجود روابط انتقالية مثل: تقديم شيء، أو إضافة شيء، أو استخدام المقارنات، أو تلخيص الفكرة.
وثق يا صديقي؛ أنك تستطيع أن تلمس مدى وضوح أفكارك وحوارك مع الناس من خلال متابعة عين المستمع وأذنه وحركاته، وثق أنه لو كان لديك بداية ومتن ونهاية واضحة لحديثك، فسوف يكون المستمع لها منتبها من البداية للنهاية دون أن يضل الطريق.
حاول أن تتدرب على فن الكلام، والتواصل مع الناس؛ لتنظيم إيقاع كلماتك، وتأكد أن التدريب وحدة لن يضع أداء جيدا ولكن لا يوجد أداء جيد بدون تدريب جيد.




 
 توقيع : محمد بن حلبيد



رد مع اقتباس
قديم 04-11-2009, 11:05 PM   #15
::+عضو شرف+::


الصورة الرمزية (*قمرهم كلهم*)
(*قمرهم كلهم*) غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2672
 تاريخ التسجيل :  Mar 2009
 أخر زيارة : 05-11-2018 (09:49 PM)
 المشاركات : 5,662 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي





محمد بن حلبيد

بارك الله فيك على هالموضوع المهم ..
بجد انت جبتها على الوتر الكلمات وما ادراكـ مالكلمات ..؟
ممكن بكلمه تبني اللي انهدم من سنين وممكن تهدم اللي انبى من سنين ..
وممكن بكلمه تفجر بركان وممكن بكلمه تخمد هالبركان للأبد ..
ممكن بكلمه تجرح وممكن بكلمه تداوي ..
ممكن بكلمه تكفر وممكن بكلمه تدخل الجنه ..
ممكن بكلمه تكره وممكن بكلمه تعشق بجنون ..
وماالإنسان إلا كلمات وما الرجال إلا كلمه يلتزم بها ويكون قدها ..
عظيمه هي الكلمات بس وين نوظفها..؟
ممكن نوظفها فيما يغضب وجه العزيز الكريم..!
وممكن نوظفها فيما يرضي وجه رب العالمين ومن ثم يرضينا ..
احسنت الأختيار ..
بس ياليت ماتنزل 4 او 5 مواضيع مع بعض كافي موضوعين حتى يتسنى لنا التابعه ..
ونكون معاك ع الخط ..
ثم نتبعه بإثنين اخرين ..
كذا حلو مره حلو ..
اقتراحي من حرصي على متابعة موضوعك وتكملته معك بإذن الله ..
وانت حر يامشرفنا العزيز..

تمنياتي لك بدوام الصحه والعافيه ورضى الله ومغفرته ..
استمر فأنا من اول المتابعين ومستمره معاك بإذن الله..

اختكـ/
(*قمرهم*)


 

رد مع اقتباس
قديم 04-11-2009, 11:11 PM   #16
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي




سحر اختيار الكلمات . . هل تختار كلماتك قبل النطق ببها

لو سألت مائة شخصية مختلفة سواء كانوا رجالا أو نساء أو أطفالا.. متعلمين أو أنصاف متعلمين.. يعيشون في الأرياف أو في المدن. هل تفكرون في اختيار الكلمات قبل النطق بها؟؟ للأسف سيجيبك أكثر من 80% بكلمة "لا" وأن الكلمات تنطلق تبعا للحوار مع الآخرين، ولعل هؤلاء لو فكروا في الكلمات قبل أن ينطقوا بها، وحرصوا على اختيار الكلمات؛ والتعبيرات المناسبة؛ ستتغير حياتهم كثيرا.
وكما نعرف جميعا أن الكلمات هي الثروة الوحيدة التي نملكها فعلا؛ ولا نستخدمها كما ينبغي؛ بل نستخدم الجزء القليل منها.
فهذه الكلمات هي التي يمكنها أن تشفي جراحنا النفسية، وهي نفسها القادرة على جرحنا، وتكون أحيانا مصدرا من مصادر الألم، كما أنها يمكن أن يمكن أن تكون مصدر سعادتنا لو تخيرناها الاختيار الحسن.
معظم قناعاتنا – أي: ما نقتنع به ونؤمن به – يتشكل من الكلمات.
والكلمات أيضا هي التي تبدل القناعات، وقد يدرك معظمنا الدور القوي الذي لعبته الكلمات في تاريخ الإنسانية والقوة التي يملكها الخطباء المفوهون في تحريك الناس، وإلهاب مشاعرهم ودفعهم للجهاد والنضال، وتحريك مشاعرهم السلبية الفردية إلى الإيجابية الجماعية، غير أن القليلين منا (حوالي 20% فقط) يدركون مدى السحر الذي يحققه الاستخدام الجيد للكلمات قبل النطق بها: فهي تضيف إلى أرواحنا قوة تجعلنا نندفع للأمام دائم.
كما أن الاختيار الجيد الفعال للكلمات يعزز العواطف التي تمنحنا أكبر قدر من
ولعل أظرف تعبير وتشبيه لأولئك الذين يتكلمون دون اختيار الكلمات قبل النطق بها، بأولئك الذين يسيرون في نومهم وهم لا يعلمون إلى أين يذهبون.
وثق يا صديقي؛ أن الكلمات التي نختارها بعناية للتعبير عما بداخلنا يمكن أن تؤثر بطريقة إيجابية على الطريقة التي نتواصل بها مع أنفسنا فتعطينا الثقة بالنفس والاطمئنان.
ويمكن للكلمات غير المنتقاة على الفور باختيار كلمات جديدة مشرقة مبهجة نصف لأنفسنا فيها ماهية شعورنا.
أما إذا أخفقنا في إتقان استعمال الكلمات وسمحنا للعادة غير الواعية بأن تتحكم في اختيارنا للكلمات الواجب النطق بها، فإننا بذلك نبده ثروتنا التي منحنا الله إياها وتصير هباء وعندئذ سيظل قاموسنا اللغوي ضعيفا وفقيرا ليس به سوى الكلمات المعتاد استخدامها دون تفكير.
وثق أيضا يا صديقي؛ أن الناس الذين يستخدمون قاموسا فقيرا من الكلمات المعتادة المحفوظة؛ يعيشون حياة عاطفية فقيرة محدودة النجاح إن وجد.
أما أولئك الذين يستخدمون قاموسا غنيا بالمفردات والتعبيرات المجازية والتصويرية، فلديهم ثروة من كلمات الحب والمودة؛ يستطيعون بها الحصول على حب الناس وتقديرهم وثقتهم؛ فاللغة العربية التي نتعلم بها "أغنى لغة عالمية" في ألفاظها وتعبيراتها وهي لغة الفصاحة؛ ولكننا نستخدم الكلمات التي تعطي تعبيرات قاسية قاتمة مثل (أكره).. أكره اللون الأسود مثلا؛ ولكن ماذا لو قلت إنني أحب الأبيض ولا أميل إلى اللون الأسود؟؟ إنه الفرق بين استخدام تعبير متشائم وتعبير أكثر تفاؤلا..
ولماذا تلجأ يا صديقي؛ إلى الطريق المختصر الصعب في اختيار الكلمات وتجعل المسافة بينك وبين مستمعك تضيق؟! بينما لغتنا الغنية تجعلك من أغنى شخصيات العالم ثراء بالكلمات العذبة الجميلة التي تجذب القلوب وتجعلك تكسب الألباب بسهولة.
إنني لا اعترض على حجم قاموس الكلمات الذي تفهمه وتستخدمه عن وعي وإدراك؛
المختصرة التي تجرنا للاتجاه السلبي من المشاعر وردود الفعل.
ليتك تستخدم تلك التعبيرات المختصرة لتحريك الاتجاهات الإيجابية لدى الآخرين مثل: استخدامها في كلمات المديح والإطراء؛ فهي الوحيدة التي يلزمها التعبير المختصر.
إما غير ذلك فليس مطلوبا على الإطلاق.. وعليك أن تتذكر دائما أنك.. وأنا .. وجميعنا مطالبين بأن نبحث عن أفضل التعبيرات؛ لاستخدامها في التعامل مع الناس.. وأن تتذكر أيضا استعمال كلمات جيدة منتقاة مشحونة عاطفيا يمكن أن تبدل وبصورة سحرية من حالتك النفسية؛ أو حالة أي شخص آخر تقال له كلمة طبيبة وصادقة تبعث فيه الثقة بنفسه وبالآخرين من جديد.
وما عليك يا صديقي؛ سوى أن تبحث عن أفضل الكلمات البديلة للكلمات الأساسية التي تستخدما يوميا.. جرب.. ودون النتائج وسأقولك لك: يا صديقي؛ أن علماء الاجتماع أكدوا من خلال دراساتهم العملية وأبحاثهم؛ أن أولئك الذين استطاعوا تغيير الكلمات الأساسية التي يتواصلوا بها مع الناس، واختاروا كلمات أفضل؛ تبدلت حياتهم إلى الأفضل، وحققوا نجاحا ملحوظا في نطاق أعمالهم، وحياتهم الاجتماعية الخاصة والعامة.
وأكدوا قدرة أي إنسان على القيام بذلك العمل دون استثناء، وأنه بمجرد تغييرك يا صديقي؛ لقاموسك المعتاد من الكلمات التي تستخدمها باستمرار، وانتقاء كلمات أفضل منها؛ يمكنك أن تبدل في التو واللحظة كيفية تفكيرك، وكيفية شعورك وإحساسك بالناس، وعلى الجانب الآخر ستلمس التغيير الذي سيتبعه الناس تجاهك، وعندئذ سيظهر لك بصورة جلية وواضحة سحر اختيار الكلمات.



 
 توقيع : محمد بن حلبيد


التعديل الأخير تم بواسطة محمد بن حلبيد ; 04-11-2009 الساعة 11:15 PM

رد مع اقتباس
قديم 04-11-2009, 11:22 PM   #17
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



اقتباس:المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (*قمرهم كلهم*)

محمد بن حلبيد

بارك الله فيك على هالموضوع المهم ..
بجد انت جبتها على الوتر الكلمات وما ادراكـ مالكلمات ..؟
ممكن بكلمه تبني اللي انهدم من سنين وممكن تهدم اللي انبى من سنين ..
وممكن بكلمه تفجر بركان وممكن بكلمه تخمد هالبركان للأبد ..
ممكن بكلمه تجرح وممكن بكلمه تداوي ..
ممكن بكلمه تكفر وممكن بكلمه تدخل الجنه ..
ممكن بكلمه تكره وممكن بكلمه تعشق بجنون ..
وماالإنسان إلا كلمات وما الرجال إلا كلمه يلتزم بها ويكون قدها ..
عظيمه هي الكلمات بس وين نوظفها..؟
ممكن نوظفها فيما يغضب وجه العزيز الكريم..!
وممكن نوظفها فيما يرضي وجه رب العالمين ومن ثم يرضينا ..
احسنت الأختيار ..
بس ياليت ماتنزل 4 او 5 مواضيع مع بعض كافي موضوعين حتى يتسنى لنا التابعه ..
ونكون معاك ع الخط ..
ثم نتبعه بإثنين اخرين ..
كذا حلو مره حلو ..
اقتراحي من حرصي على متابعة موضوعك وتكملته معك بإذن الله ..
وانت حر يامشرفنا العزيز..

تمنياتي لك بدوام الصحه والعافيه ورضى الله ومغفرته ..
استمر فأنا من اول المتابعين ومستمره معاك بإذن الله..

اختكـ/
(*قمرهم*)



لاهنتي على المرور المعطر واسعدني جدا تواصلج الطيب , , ,

انا قلت انزل 5 او اكثر من موضوع لانه مواضيعي اكثر من اميه موضوع , , ,


 
 توقيع : محمد بن حلبيد



رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 05:03 PM   #18
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي





أصوات لها معنى:
ليست الكلمات وحدها هي التي تملك المعاني.. فالأصوات أيضا تملك التعبير المقنع عن المعاني، وتأكيدها أو نفيها.. وحين لا تكون راضيا عن موقف ولا تستطيع أن تجيب بالرفض لسبب أو لآخر وتقول كلمة (موافق) بصوت ضعيف مهزوز؛ فإن هذا الصوت يؤكد عدم موافقتك؛ على الرغم من إنك تنطق بالموافقة، وهو ما يؤكد على أن هناك أصوات يمكنها أن تضفى معاني أكثر على الكلمات.. والكلمات نفسها تأخذ معاني مختلفة في أوقات مختلفة، وفي مواقف مختلفة..
والغريب جدا ما أظهرته تلك الإحصائية الأخيرة التي قام بها معهد الدراسات الإنسانية بنيويورك عن طرق التواصل بين الناس مع مطلع الألفية الثالثة من الزمان، والتي أكدت أن التواصل بين الناس – الآن – يحدث بالطرق الآتية 7% كلمات، 38% أصوات، 55% لغة الجسد.
وإنه إذا نجحت أو فشلت في توصيل ثلث ما تحاول توصيله لمستمعيك بسبب الطريقة التي تتكلم بها فينبغي أن تفكر في صوتك، وأن تتكلم، وهو ما يؤكد على أهمية الصوت وطبقاته ونغماته في إيصال أفكارك وآرائك للآخرين.
وأثبتت الدراسات الأخيرة أن الصوت شيء فريد أكثر من البصمة يكشف عن شخصيتك، ومزاجك واتجاهاتك ومشاعرك؛ بل إنه يفضح المعاني الحقيقية لكلماتك.
وثق يا صديقي؛ أنه في كل مرة تفتح فيها للتحدث؛ فإنك تعرض نفسك وأفكارك للآخرين بصراحة مطلقة؛ وربما يكون مظهرك رائعا؛ وشكلك يوحي بالثقة والاطمئنان؛ ولكن إذا ما بدأت في إلقاء كلماتك للآخرين بصوت رتيب ممل، أو ظللت تصرخ بصوت حاد مرتفع؛ سرعان ما ينصرف الناس من حولك، مهما كانت قيمة كلماتك بالنسبة لهم.
وتذكر دائما أنه إذا لم تخرج كلماتك من فمك في أفضل صورة فإن الكلمات التي بذلت فيها كل مجهود ذهني وعقلي سوف تهبط على آذان صماء!!
وإذا كانت لديك أي شكوك في لون وتنوع ومزاج طبقة صوتك فأسأل صديقا تثق فيه عن تأثير صوتك في مستمعيك.
ويمكنك أن تعرف حقيقة صوتك وتأثيره؛ لو استمعت لنفسك في شريط كاسيت؛ ربما تعرف إنك في حاجة إلى تحسين نغمة صوتك أو طريقة إلقائك، وربما تقرر إنك تحتاج إلى تدريب خاص مع نفسك؛ لتحسين طريقة كلامك أو حتى دروس في فن الإلقاء.
ولكن لا تتجاهل يا صديقي؛ مطلقا أهمية صوتك كوسيلة مؤثرة في الحديث والكلام مع الناس؛ فلا يمكن لمحاور جيد أن يقلل من أهمية الصوت المؤثر الجذاب بأي حال من الأحوال.
والغريب – حقا – أن معظم الناس لا يدركون كيف يكون وقع أصواتهم على آذان الناس؟ ولا كيف يمكن أن يضيف الصوت معاني على ما يقولون؟ وهو حقيقة لأنك إذا قلت ما تريد أن تقوله بأفضل طريقة ممكنة، وبصوت أكثر جاذبية وتعبير فإنك تضيف معاني جديدة إلى ما تقوله؛ بالإضافة إلى شيء مهم جدا: وهو الثقة والمصداقية في كلماتك التي تنطق بها في ثقة بلا تردد، وتدعم تلك الكلمات بأفعالك المطابقة لكلماتك تماما.
ولعل أفضل ما قيل عن أهمية الصوت في فن الكلام والحوار مع الناس: هو أن نغمات الصوت الفضية تعطي دائما نتائج ذهبية فما بالك لو نطقت بكلمات ذهبية واضحة دافئة.
كل ما عليك يا صديقي أن تفعله هو أن تتعامل مع صوتك على أنه ملكية غالية؛ يجب استثمارها؛ وعدم إهدارها بالصياح أو الطنين؛ ولكن بالنطق بكلمات تثاب عليها في السماء وتمنحك حب الناس في الأرض.


 
 توقيع : محمد بن حلبيد



رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 05:05 PM   #19
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي





حديث بلا كلمات:
هل جربت أن تتحدث بدون كلمات..؟ بالتأكيد نعم .. فكل إنسان طبعي يلجأ أحيانا إلى الحديث بدون كلمات والتعبير عما يعنيه بلغة الجسد.
بل وصل الأمر في عصر المعلومات والكمبيوتر والتكنولوجيا الحديثة، مع مطلع الألفية الثالثة من هذا الزمان، أن العلماء من خلال دراساتهم توصلوا إلى أن حوالي نصف تواصلنا وحوارنا مع الآخرين، أصبح يتم من خلال الكلمات، أما النصف الأخر؛ فيتم من خلال لغة صامتة تتمثل في لغة الإشارات، وتعبيرات الوجه ووضعية الجسم، وأصبح لتلك اللغة أهميتها ومفرداتها في فن الكلام والحوار مع الناس.
ومن ثم يا صديقي، فإن لم تكن تعرف وتجيد فن التحاور بلا كلمات؛ فإنك تكون بذلك تتواصل مع الناس بنصف ما تحتاج إليه لتكون فعالا، والغريب حقا أن لغة الجسد ثبت استخدمها بنجاح في عمليات الإقناع والتغيير والإجبار أيضا، وأصبحت من لوازم قوة الحديث.
ويمكنك يا صديقي؛ أن تلاحظ تأثير كلماتك وأفعالك على الآخرين؛ دون أن تسألهم رأيهم فيك، ودون أن تنطق بكلمة واحدة، ويكفيك أن تحكم على استحسان أو أستياء المستمع لك من خلال طريقة جلوسه، وتغيير أوضاعه، وتغييرات وجهه، وإيماءاته.
فالمستمع المتعاطف معك. المنفتح لاقتراحاتك وآرائك وأفكارك ونصائحك، ستجده يجلس – دائما – أو يقف مسترضيا نفسيا، أو ربما تجده منحنيا تجاهك، وقد تجد رأسه تأتي من وقت لأخر بالاستحسان الصامت، ويمكنك أن تلاحظ الابتسامات الودودة؛ تظهر وتختفي على وجه المستمع المتجاوب معك من وقت لأخر.
ويمكنك يا صديقي؛ بتعبيراتك أن تكسب الآخرين، وتفوز بودهم وحبهم بدون كلمات.
دع ابتسامتك تعبر عما بداخلك، دع نظراتك الودودة تحدثهم بلا كلمات وتؤثر فيهم.
وقد يكون مفيدا جدا استخدام التعبيرات، ولغة الجسد مع لغة الكلمات، وكلنا في حاجة إلى استخدام اللغتين معا في توافق وتكامل لأننا؛ ولابد أن نجد من بين مستمعينا المستمع العدواني والساخر والمعارض والقاسي؛ ويكون من المستحيل التعامل مع هؤلاء والتحاور معهم دون التأثير عليهم نفسيا؛ كي تتغير عقولهم المغلقة بصورة أو بأخرى..
لابد من التأثير فيهم إيجابيا؛ لتتبدل وجوهم الجامدة والعابسة، وتتحول أجسامهم المتصلبة ضدنا وتميل للخلف في مقعدها بقدر الإمكان..
وثق يا صديقي؛ أن لغة الجسد تنجح كثيرا فيما تفشل فيه لغة الكلمات ويمكنك استخدامها بمهارة؛ أتقنت مفرداتها..
أنها تجعلك تجيد التعامل مع المستمع المنغلق تجاهك وتحسن التكيف معه.
وعليك يا صديقي؛ إذا ما وجدت المستمع من خلال لغة جسده منغلقا نحوك أن تطلب منه مباشرة أن تشرح وجهة نظره، وبذلك تستطيع أن تفهم ما يفكر فيه وتعطيه فرصة للتنفيس عما بداخله، ويمكنك أن تعرض عليه حلا بديلا للحل الذي يراه هو، وأن تترك له الفرص كاملة لإبداء وجهة نظره.. وربما يؤدي ذلك إلى تهدئة موقفه النفسي منك، وظهور فكرة جديدة تكون أفضل للطرفين ومهما كان الشيء أو الشخص الذي تتعامل معه فلابد أن تحدث قراءة واستخدام لغة الجسد والتعامل مع هدفك بدبلوماسية ولباقة.
وثق يا صديقي؛ أن مناطحة العقول المغلقة تماما كمناطحة باب من حديد، والطبع قد يتحمل هذا الباب الحديدي المناطحة؛ ولكن بالتأكيد رأسك لن تتحملها.
حاول أن تفهم ما تعنيه الإشارات مثل: هز الكتفين، أو العبوس، أو الابتسامة، أو التلويح باليد، أو رفع العين للسماء، أو الابتسامة المتكلفة.. فكلها تعبيرات لها دلالاتها في الموقف العقلي سواء للمتكلم أم للمستمع، وتأكد أنه كلما زادت معرفتك بلغة الجسد، زادت قدراتك على إتقان فن الكلام والحوار مع الناس.
ومن الحقائق التي تغيب عن الكثيرين أن اللغة غير الملفوظة (لغة الإشارات والإيماءات ولغة الجسد) يمكن الاعتماد عليها أكثر من الكلمات؛ لأن اللغة الملفوظة تتكون من اللهجات الخاصة، والتعبيرات الدارجة التي لا يعرفها سوى المتخصص؛ بالإضافة إلى التلميحات والتعبيرات الدارجة التي يعرفها سوى المتخصص بالإضافة إلى التلميحات وقيود المفردات، وهي كلها عناصر تجعل التواصل على مستوى الكلمات وحدها يشبه المشي في أرض ملغمة، بينما في المقابل نجد أن لغة الجسد والإشارات والإيماءات والتلميحات لغة متماثلة عالمية في كل مكان، ويمكنك أن تتواصل مع العالم أجمع، باختلاف اللغة، بقراءة لغة الجسد؛ وحاول أن تفهم ما تعنيه الإشارات؛ وكلما زادت معرفة بالإشارات ودلالاتها زادت قدرتك على التواصل باللغة الصامتة، وعليك أن تتذكر دائما أن لغة الجسد تشكل على الأقل 50% من لغات التواصل بين الناس.
وعليك أن تحاول فهم ما يقوله الآخرون بدون كلمات؛ وذلك بتقييم التغيرات في أوضاع جسدهم، وحركاتهم، وإشاراتهم، وتعبيرات وجوههم، وكلما ركزت على التواصل الصامت أصبحت خبيرا في قراءة أفكار الناس وآرائهم، وإذا لم تفهم لغة الجسد؛ فلن تفهم نصف ما يقوله الناس..
حقا أنها لغة صعبة؛ ولكنها مهمة جدا؛ لإتقان فن الكلام والحوار مع الناس، وحين تصبح خبيرا في قراءة اللغة الغير منطوقة.. لغة المشاعر والأحاسيس؛ ستشعر بالراحة أكثر حين تتكلم مع الناس لأنك ستصبح أكثر إحساسا بمشاعرهم، وأكثر إدراكا بما يدور في عقولهم.


 
 توقيع : محمد بن حلبيد



رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 05:07 PM   #20
₪ :: عضو مجلس الادارة :: ₪
أبـو فـلأح الـجـبـلـي


الصورة الرمزية محمد بن حلبيد
محمد بن حلبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 29-10-2019 (08:28 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي





كيف تتغلب على الخوف من الكلام
الخوف من الكلام أمام عدد كبير من الناس، يعتبر ظاهرة لأكثر من 80% من البالغين، وهو ما يؤكد على أن المسألة ليست مجرد ثقة في النفس من عدمها.. وإن كنا لا ننكر دور الثقة في النفس في التخلص من ذلك الخوف.
وإن كنت يا صديقي؛ واحدا من أولئك الذين يخافون من الكلام أمام الناس؛ فأنت لست وحدك فريدا في خوفك هذا. حتى أولئك الذين اعتادوا على الصعود يوميا على المسرح للقيام بأدوارهم التمثيلية؛ يعانون من ذلك الخوف كل يوم.. ولكن سرعان ما ينتهي ذلك الخوف بمجرد الصعود، والبدء في إلقاء الكلمات المطلوبة منهم.
ويؤكد علماء النفس، والاجتماع أن مقدارا من ذلك الخوف مفيد، لأنه يؤدي إلى شعور طبعي بالمسئولية الملقاة تجاه المستمعين، ولهذا إذا شعرت بتسارع في نبض وانبهار نفسك فلا وتفزع أو تحزن؛ فجسمك في هذه الحالة منتبه للمحفزات الخارجية وإذا كانت استعداداتك الفسيولوجية ضمن الحدود المعقولة؛ فإنها ستجعلك تفكر بصورة أسرع، وتتكلم بطلاقة أكثر ولباقة أعظم.
والخطباء المحترفون أيضا أكدوا أنهم لا يستطيعون التخلص تماما من خوف الكلام أمام الناس، والمتكلم الذي يزعم إنه هادئ وهدوءه لا يفارقه فهو غليظ الجلد (متبلد) لا يوحي ولا يلهم..
وإذا كان الأمر كذلك؛ فإن هناك خوفا طبعي، هو في الواقع الخوف من الإخفاق وعدم تحقيق النجاح، وهذا الخوف سرعان ما يتبدد الجزء الأعظم منه بمجرد شعورك؛ بأن المستمع يستمع إليك بأذنيه وبقبله وبمشاعره. أما الخوف المبالغ فيه والذي يجعلك تتعثر في كلماتك؛ فهذا هو الخوف الذي يجب أن تتخلص منه فورا إلى الأبد..
والسبب الأول لذلك الخوف: هو قلة العادة، أو انعدامها إلى جانب الجهل والتردد، وعدم الثقة في النفس، والنتيجة أن المتكلم يكون مشحونا بالقلق، وعناصر الخوف التي تجعله يتلعثم ولا يجيد.
والحقيقة التي أجمع عليها العلماء بمختلف تخصصاتهم، أن التغلب على عقدة الكلام والخوف من الكلام أمام الناس؛ يكون بالتمرين والتدريب.. لا شيء أكثر من ذلك ولا أجدى.. التمرين ثم التمرين.. ثم التمرين، وبالفعل هناك الآلاف المؤلفة من الناس استطاعوا اجتياز تلك العقبة بالتدريب والتمرين على الكلام مع الأصدقاء، أو الأهل ثم الزملاء وأصبح الكلام أمام الناس مصدر متعة لهم؛ بعد أن كان مصدر ألم وعذاب وأصبح شعار كل من يعتلى المسرح ليلقي بكلماته هو "أترك الخوف وراء الكواليس".
حقا أن الخوف من الكلام أمام الناس يمكن أن يحول الرجل من شجاع مغوار إلى خائف يرتجف.
وتقول إحدى ممثلات المسرح عن أولى تجاربها في مواجهة الجمهور عن الخوف: إنه كالأفعى التي تلتف حول الشخص حتى تقتله، وعندما واجهت الجمهور لأول مرة شعرت أن تلك الأفعى تلتف حولي من قدمي حتى رأسي، حتى شعرت أنني مشلولة عاجزة عن الكلام وقررت أن أتخلص من تلك الأفعى، وأهزم ذلك الخوف، ونسيت الجمهور الذي أمامي، وتذكرت فقط؛ أنه ينبغي أن أنجح وتمالكت نفسي، وأبدعت في كلماتي وكنت مثار إبهار المستمعين.
وها هو مفكر وأديب حاصل على أعلى الجوائز في الأدب، يتعثر في إلقاء كلمة بمناسبة فوزه بإحدى الجوائز؛ يستجمع كل قواه؛ ليقول حقا إن العقل البشري شيء رائع إنه يبدأ في العمل لحظة الميلاد ولا يتوقف أبدا إلا عندما تقف للحديث أمام جمهور كبير من الناس.
ويؤكد د. وليم جيمز الذي يعتبر أعظم عالم نفس أمريكي أن التصرف يتبع الشعور كما يتراءى ولكن الاثنين في الحقيقة يأتيان متلازمين متزامنين، وبإخضاع التصرف للتنظيم الذي تسيطر عليه الإرادة مباشرة؛ نستطيع عن طريق غير مباشر تنظيم الشعور الذي لا تتحكم فيه الإرادة، وعند تطبيق ذلك على عقدة الخوف من الكلام أمام الناس؛ فأنت بحاجة لتشعر بالشجاعة لتهزم ذلك الخوف.
تصرف كأنك شجاع واستعن بإرادتك كلها لهذه الغاية فسيحتل مكان الخوف الذي في أعماقك الجرأة التي تنتجها الشجاعة.. وكن مهيئا للكلام مستعدا له وما لم تكن مهيئا ما فلن تكسبك الجرأة أي مكسب على الإطلاق في إتقان فنون الكلام أمام الناس، وإذا ما كنت تعرف حقا ما تريد أن تقول فتقدم وخذ نفسا عميقا ملء رئتيك قبل أن تواجه الجمهور، ولا تتعجب إذا عرفت أن تلك الكمية من الأكسجين تساعد على تشجيعك وتثبيتك، والقضاء على جزء كبير من خوفك، وعليك بعد ذلك أن تنظر إلى الناس، ثم تتكلم بقة إليهم، وكأنك أدنتهم مالا وتود استرداده، وليس العكس؛ فإن ذلك من شأنه أن يعزز الثقة النفسية لديك، وتعد بعد ذلك من أشجع المتكلمين الذين يستطيعون اللعب بمشاعر المستمعين وإلهابهم بكلامك وأرائك.
ويؤكد علماء الاجتماع على أنه شيء طبعي بأن يشعر الإنسان في أول لحظات يواجه فيها جمهور المستمعين إليه بالوجل والخوف ثم يعقب ذلك الوجل شعور بالشجاعة.. واللبيب – ولا ريب – هو الذي يحافظ على شجاعته متى وأتته ولا يتخلى عنها وبعد فترة تصبح حقيقة بعد إن كانت تكلفا.
فالتمرين على الكلام أمام الناس يجعل المتدرب جريئا مع مرور الوقت، ويتطبع بهذه الجرأة؛ حتى تصبح سجية في طبعه.
وثق يا صديقي؛ أن التغلب على الخوف من مواجهة الجمهور له تأثير شديد على كل نواحي حياة الإنسان؛ فهو يحسن أوضاعه مع نفسه، ويعزز من ثقته بنفسه، وثقته بالآخرين، ويرقي الصفات الحسنة فيه ويجعل الإنسان بصيرا بأمور الحياة.. يواجهها بشجاعة..
تخلص يا صديقي؛ من الخوف الذي يمكن أن تولده فكرة إلقاء حديث أمام الناس؛ بأن تحل محلها فكرة ببساطة ستذهب للتكلم مع شخصيات لطيفة عن شيء يريدون سماعه منك. وتذكر دائما أن معظم الجمهور والمستمعين ودود ومتعاطف ويريدون نجاحك وستجد أنهم فعلا كذلك.
أهتم بمشاعرهم ورغباتهم ولا تتجنب الارتباط بهم، وبمجرد شعورك بارتباطهم بك ومتابعتهم لك؛ سيتبدد كل خوف لديك إلى الأبد..



 
 توقيع : محمد بن حلبيد



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 1
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Bookmark and Share


الساعة الآن 05:47 PM.

أقسام المنتدى

الأقسام الاسلامية والعامة | المجلس العام | مجلس الـتـرحـيـب بالضيوف | مجلس الحوار والنقاش الجاد | الأقســـام الأدبيــه | الشعر العام | القصص والروايات | الأقسام ألإسرية والصحية | الأسرة و الصحة | فتآفـيت | الأقســـام السياحية | الصور والخلفيآت | الرياضة العربية والعالمية | الأقســـام التقنيـه | الكمبيوتر والبرامج | دروس الفوتوشوب | الهـواتـف والثيمات | الأقســـام الأداريــه | ارشيف الموضوعات المكررة | الأقسام التاريخية والخاصة في قبيلة مطير | مجلس تاريخ الجبلان | مجلس بلاد ومواطن الجبلان | مجلس أخبار الجبلان | مجلس تاريخ مطير | تطوير المواقع والمنتديات | خاص بالشكاوى الخاصة الموجهة للادارة | المجلس الأعــلامـــي | مجلس الرحلات البريه والأبل والصقور | القرارات الأداريه | مجلس شعراء وقصائد الجبلان | همس القوافي | المواهب الشعريه | مجلس التاريخ العام | الأثاث والديكور | المحاوره الشعريه | اللغة العربية وآدابها | خاص | مشاكل تسجيل الأعضاء | المنتديات المؤقته | الخيمة الرمضانيه | المجلس آلآسلامي | مجلس لنصرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم | الخواطر والنثر | الملاحظات والأقتراحات الموجهة للجنة الجبلان | أعضاء تحت الضوء | •®•منتدى الـحـج•®•. | المجلس التعليمي والثقافي | مسابقة شاعر منتدى الجبلان | خاص بالمراقبين | خاص بالاقتراحات والشكاوى ومشاكل تسجيل الاعضاء | يوتيوب الجبلان | السفر والسياحة والعطلات | مجلس انتخابات الكويت | صور من حياة الصحابة والتابعين | منتدى الوظائف والتوظيف | مسابقة مغترة الجبلان للمحاوره | قسم الماسنجر ( MSN ) | توبيكآات وصور من تصميم الاعضآاء | تصاميم الأعضاء | مكتبة الأستايلات | مكتبة السكربتات | مجلس التغطيات الاعلامية واخبار قبيلة مطير | مجلس أنساب الجبلان | مجلس شعراء مطير | مجلس المحاورات الشعرية المنقولة | مجلس أخبار المحاورات و الآمسيات الشعرية | مجلس ديوان الجبلان الشعري | المجلس الأقـتـصـادي | الاجتماعات | ملحقات الفوتوشوب | مسابقة الشيخ صاهود بن لامي ( رحمه الله ) الشعريه | قسم التسجيل | مــدونــات الأعــضـــاء | BlackBerry .. iPhone | هواة التصوير Photo | أقـــلام من الــجبلان | {.. الصوتيات و التسجيلآت الآسلاميه ..} | مجلس حملة الدفاع عن ام المؤمنين عائشة بنت الصديق رضي الله عنهما | فــريق التطــوير | مجلس تغطية احتفالات ومناسبات الجبلان | YouTube World | مجلس التعازي والمواساة | رحلات أعضاء منتدى الجبلان السياحية | مجلس اللقاءات والاستضافات الاعلامية | مجلس مزاين وهجيج الابل | خاص بفريق الادارة | مونتاج الفيديو و الصوتيات | ارشيف مسابقات وفعاليات الجبلان | الأقســـام الشبابية والرياضية | دوري كأس دواوين الجبلان لكرة القدم | الأقسام الانتخابية والسياسية | مجلس انتخابات السعودية | المجلس السياسي | الاقسام الخاصة في الجبلان | لـجنة الـجبلان | التواصل الألكتروني المباشر مع لجنة الجبلان |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها فقط . ولسنا مسؤلين عنها بأي شكل من الأشكال .

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
اختصار الروابط

تصميم الابداع الرقمي
تصميم الابداع الرقمي  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95